إتهام جمعوي استقلالي باختلاس مبالغ مالية متوصل بها من لدن مندوبية وزارة الثقافة بالناظور

نـاظورتوداي : متابعة
 
قدما عضوان بالفرع المحلي لجمعية التربية والتنمية المنضوية تحت لواء الجناح الجمعوي لحزب الإستقلال، إلى المكتب التنفيذي للجمعية،  استقالتهما من جميع تكليفاتهم داخل التنظيم بعد استيفاء كل الواجبات تجاه مكتب الفرع.
 
وحسب نص الإستقالتين المتوصل بهما من لدن “ناظورتوداي” ، والموقعتين من طرف العضوين محمد فوزي و لحسن أهادي، فإن سبب الإقدام على هذه الخطوة راجع بالأساس إلى اختلاس أموال الجمعية من طرف كاتب الفرع لمصلحته الشخصية.
 
 وتمثلت التجاوزات الواردة بنص الشكايتين ، في اختلاسات متعلقة بالدعم الذي تلقته الجمعية من طرف مندوبية وزارة الثقافة بالناظور خلال المهرجان الوطني السابع المنظم في الفترة الممتدة بين 15 و 18 يوليوز 2010، واختلاسات متعلقة بالدعم المقدم لصبيحة تربوية منظمة بتاريخ 22 ماي 2011.
 
وحمل المستقيلان في نص مراسلتهما المسؤولية القانونية لفضيحة الإختلاسات المدوية من داخل التنظيم الإستقلالي ، إلى كاتب الفرع بالناظور، بالإضافة إلى تحميله كامل المسؤولية كذلك  حول الديون المتراكمة على الجمعية محليا، وعدم اتخاذ أي إجراء إزاء الأمر.
 
كما علمت ناظورتوداي أن عددا من الأعضاء الآخرين بالمتب المحلي لجمعية التربية والتنمية بالناظور يستعدون لتقديم إستقالاتهم على إثر الفضيحة المدوية التي يتهم فيها كاتب الفرع باختلاسات مالية متكررة من المال العام.