إتهام مركز الدرك الملكي في سلوان بالضغط على فتاة تعرضت للإختطاف من أجل التراجع عن أقوالها ضد الجناة .

ناظورتوداي : من سلوان . 
 
إتهم شقيق فتاة إختطفتها عصـابة مكونة من ثلاثة أشخاص  ، مركز الدرك الملكي بجماعة سلوان الحضرية ( عمالة إقلـيم الناضور  ) ، بالضغط على الضحية بعد ظهورها من أجل التراجع عن اقوالها و تحوير مجرى القضية ، التي تتهم فيها شخصا يدعى ” الصبحي ” كـان قد تم إعتقاله و أفرج عنه بمبرر عدم ثبوت التهمة الموجهة له يضيف المشتكي . 
 
ووفق معطيات إستقتها ” ناظورتوداي ” ، ان الفتاة التي تعرضت للإختطاف وبحوزتها مبـلغ مالي من 2 مليون سنتيم ، سلمه لها شقيقها من أجل نقله إلى المنزل ،وظلت غائبة مدة 10 أيـام ، قـبل أن تظهر مجددا السبت الماضي حيث تم إحتجازها من طرف مركز الدرك الملكي بسلوان بعد أن قصدته لوضع شكاية ضد الجناة . 
 
وأضاف شقيق الضحية في تصريحات موثقة بالصوت والصورة  ، أن العصـابة التي إختطفت الفتاة ، حاولت إبتزازه ، وظل أحد الأشخاص يتصل به عبر الهاتف ، محاولا إقناعة عن قدرته – الشخص المشتبه به – عن قدرته في التدخل لإنقاذ شقيقته ، وأضاف أخ الضحية أن العائلة وضعت شكاية ضد المذكور لدى وكيل الملك بإبتدائية الناظور ،  مما أدى إلى إعتقاله قـبل أن يطلق سراحه بدعوى عدم ثبوت التهمة . 
 
وإنتقل شقيق المُختَطَفَة رفقة الأخيرة بعد ظهورها اول أمس السبت ،إلى مركز الدرك الملكي بسلوان ، من أجل تحرير محضـر في النازلة و محاسبة الجناة على ما إقترفوه في حقها ، لكن المفاجـأة يقول المشتكي ” الدرك الملكي تعسفوا على الضحية ، وقاموا بإحتجازها ، ومنعوها من الغذاء ، من أجل الضغط عليها للتراجع عن أقوالها ضد المشتكى بهم ، خصوصا الشخص الذي كان قد إعتقل وأطلق سراحه ” . 
 
وكشف المتحدث إصـرار رجال الدرك على عدم تصديق رواية المشتكية ورفضهم تدوين أقوالها في محضر رسمي ، مما جعلها تمكث في المركز ساعات طويلة دون ظهور جديد بخصوص القضية . 
 
وروى شقيق المختطفة على لسان أخته  ” الضحية تعرضت للإختطاف ، ونقلت إلى خلاء حيث مورس عليها أشد أنواع الترهيب النفسي ، دون تعريضها لأي عنف بدني من قبـيل الإغتصاب ، وفق ما أثبته شهادة الطبيب المختص ” . 
 
أسـرة الضحية ، طـالبت الجهات المسؤولة على جهاز الدرك الملكي جهويا ووطنيا ، بالوقوف على ملابسات الحادث ، ومحاسبة الجناة على ما إقترفوه ، خصوصا وأن الهدف من الإختطاف كـانت وراءها أطماع مادية ، بعد أن إبتز أفراد العصـابة أقرباء الفتاة بـدفع مبلغ 10 ملايين سنتيم مقابل الإفراج عنها .