إثري الناظور يُنهي موسمه المتواضع بهزيمة أمام ضيفه النادي المكناسي

ناظور توداي : نجيم برحدون

تلقلى فريق إثري الريف الناظور هزيمة داخل ميدانه في آخر مقابلة له خلال هذا الموسم الرياضي ,وجاءت أمام ضيفه العنيد النادي المكناسي صاحب المركز الثالث في الترتيب العام لبطولة القسم الوطني الثاني لكرة السلة بحصة 48 مقابل 56 نقطة ,والتي دارت بالقاعة المغطاة بالناظور وتابعها جمهور قليل العدد قُدر فقط بالعشرات .

المقابلة على العموم شهدت ندية وتنافسية بين الطرفين باعتبار المقابلة بمثابة سد لكلا الجانبين ,على اعتبار أن فريق إثري الناظور يصارع من أجل البقاء ضمن حضيرة القسم الوطني الثاني للسلة ,عكس الطرف الضيف النادي المكناسي المنافس على بلوغ دوري البلاي أوف المصغر والمؤهل للقسم الممتاز ,فكل هذه المؤشرات كانت واضحة داخل رٌقعة الميدان فعناصر النادي المكناسي دخلت المقابلة وهي عازمة على الخروج بنتيجة الفوز ولا بديل سوى الفوز ,ليشتد الصراع حول المركز الثاني بين كل من الجيش المكلي ,الإتحاد الطنجي والنادي المكناسي ,هذين الأخيرين لهما من القسط الأوفر من الحظوظ عكس الفريق العسكري باعتبار توفرهما على مقابلى ناقصة لكل منهما ,أما عن أسفل الترتيب فقد غادر كل من نادي سطاد المغربي والمغرب الرباطي القسم الوطني الثاني ,فيما سيُجري فريق إثري الناظور مقابلة البلاي آوت ضد أحد أندية الدرجة الثالثة ,وما على الفريق الناظوري سوى تحقيق الأهم إن هو أراد الحفاظ على مكانته بالدرجة الثانية ,وما الوضع الناتج عن ظهور فريق إثري الناظور بصورة متواضعة راجع إلى غياب الدعم المادي الكافي لإعادة أمجاد الفريق خلال الماضي القريب .

ويُذكر أن هذا الموسم هو الثاني على التوالي لفريق إثري الناظور بالدرجة الثانية منذ نزوله من القسم الممتاز ,ويمكن اعتباره بأسوء موسم للفريق منذ تأسيسه لاعتبارات راجعة لتذبذب نتائجه بين السلب والإيجاب حُدّدت في 5 انتصارات و 9 هزائم ,وهي حصيلة تبين تراجع مستوى الفريق خلال هذا الموسم .