إحالة شبكة متخصصة في تهجير السوريين إلى مليلية على قاضي التحقيق

ناظورتوداي:

أحال الوكيل العام للملك باستئنافية الحسيمة، أخيرا، على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، ثلاثة أشخاص في حالة اعتقال من أجل تعميق البحث معهم للوصول إلى باقي المتورطين في مساعدة مواطنين سوريين على الهجرة إلى مليلية عبر معبر بني أنصار.

وكانت عناصر من الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بالناظور، نجحت في الآونة الأخيرة في القبض على المشتبه فيهم الثلاثة، الذين كانوا يشكلون شبكة منظمة متخصصة في تهجير المواطنين المتحدرين من سوريا إلى مليلية السليبة، باستعمال جوازات سفر وطنية، إلى جانب آخرين.

وأكد مصدر مطلع أن عناصر الشرطة نجحت في إيقاف المعنيين بالأمر ضمنهم امرأة، متلبسين بمحاولة تهجير سوري صوب مليلية عبر معبر بني أنصار، بإقليم الناظور، مضيفا أن الشبكة تتكون من ستة أفراد ضمنهم ثلاث نساء.

وجاءت عملية تفكيك هذه العصابة، بتنسيق مع المسؤول الأول للمنطقة الإقليمية، بعدما توصلت المصالح الأمنية بالناظور بمعطيات تفيد بوجود وسطاء مغاربة يستقطبون مواطنين سوريين، بعد التنسيق معهم، لتهجيرهم إلى مدينة مليلية الخاضعة للسيادة الإسبانية، باستعمال جوازات سفر مغربية مقابل مبالغ مالية متفاوتة تتراوح بين 5 آلاف و8 آلاف درهم لكل واحد.

ووضع المشتبه فيهم رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم بأمر من النيابة العامة، قبل إحالتهم عليها ثم أحالتهم بدورها على قاضي التحقيق. وذكرت مصادر مطلعة، أن تعميق البحث مع الموقوفين سيكشف أسماء أخرى متورطة في القضية.