إحتجاجات جمعية المعطلين بـالنـاظور تـحرم أبنـاء المنطقة نهائيـا من الوظـائف العمومية

نـاظورتوداي : متابعة 
 
عـلمت ” نـاظورتوداي ” وفق معطيـات تحصلت عليها من مصدر مطلع ، أن وزارة الداخلية ألغت نهائيا مبـاريـات التوظـيف الخاصة بـإقليم الناظور ، و المؤجلة في ينـاير من السنة المـاضية إثـر نسفها أنذاك جـراء إحتجاجات خـاضها المنضوون تحت لواء الفـرع المحلي للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين .
 
ويـؤكد معطى إلغـاء المبـاريـات ، تعيين عشـرات الموظفين القـادمين من إقليم وجدة في عدد من الجماعات المحلية الواقعة تحت النفوذ التـرابي لعمالة الناظور ، وهـي المناصـب التي ظلت شـاغرة منذ إعلان المبـاريـات وكـانت موضوع تبـاري وطنـي في يـناير الماضـي حـرم منها أبنـاء المنطقة نـظير نسـفها بـسبب إحتجاجات المعطلين . 
 
وذكـر نفس المصدر لـ ” ناظورتوداي ” ، أن حـرمان أبناء إقليم الناظور من مناصب الشغل الـ 74 المحددة من لدن وزارة الداخليـة وتعويضهم بـقادمين من وجدة و بعض المدن المجاورة ، مـرتبط بإنتقام الإدارة التـرابية من حـاملي الشهادات خـاصة المنضوين منهم تحت لواء الفرع المحلي للجمعية الوطنية للمعطلين ، بسبب الإحتجاجات التي خاضوها تزامنا مع مباريات التوظيف بالمنطقة و أسفرت عن نسفها و إلغائها نهائيا . 
 
وكانت المديرية العامة للجماعات المحـلية التابعة لوزارة الداخلية ،  أعلنت عبـر موقعها الإلكـتروني عن لائحة المستفيدين من منـاصب مـالية بسلك الوظيفة العمومية بمجموعة من أقـاليم المملكة ، و إستفاد في هذا الإطـار حـاملو الشهادات المجتازين لمباريـات التوظيف  الكتابية من 240 منصب ، فيـما خـرج إقـليم الناظور خاوي الوفـاض ولـم يـشمل جدول المتخطين للإختبارات الكتابية أي إسم من أبناء المنطقة . 
 
ويـأتي إقـصاء إقليم الناظور من لوائح المتسفيدين من الوظائف العمومية على حـساب بـاقي الأقـاليم ، بعد إستفادة مواطنين بوجدة و الدريوش من عدد لا يستهان به من المناصب المالية ، ساهمت بذلك في تقليص نسبة البطالة بهذه المناطق . 
 
و المثير للجدل ،  هو تعيين بعض الموظفين بالإقليم كانوا سـابقا يتقيدون مناصب بتنظيمات المعطّلين في عدد من الأقاليم والجهات، ولم يتمّ الإعلان عن أسمائهم من قبل في لوائح الناجحين .. وكمثال على ذلك يبرز قبول 32 مرشحا لشغل منصب متصرّف من الدرجة الثالثة بعمالة وجدة أنكَاد من الجهة الشرقيّة، في حين لا وجود لهذه الوظائف بإعلان المباريات المشهر سابقا.