إحتجاجات على فلم سينمائي أمريكي يسيء للرسول

 ناظورتوداي : 
 
 تظاهر عدد كبير من المصريين، مساء الثلاثاء، أمام السفارة الأميركية بالقاهرة، إحتجاجاً على إنتاج فيلم سينمائي يُسيئ إلى النبي محمد،
وبدء عرضه أمس بدور السينما الأميركية.
 
واحتشد نحو ثلاثة آلاف مصري ينتمون إلى مختلف التيارات السياسية والفكرية في مصر، مساء الثلاثاء ، أمام السفارة الأميركية بحي “غاردن سيتي” في وسط القاهرة احتجاجاً على بدء دور السينما الأميركية عرض فيلم يسيئ إلى الرسول العربي قام عدد من المسيحيين المصريين في المهجر بإنتاجه.
 
ورفع المتظاهرون لافتات “لبيك رسول الله”، و”فداك نفسي يا رسول الله”، و”تسقط أميركا”، وصوراً لعدد من منتجي الفيلم تشبههم بالخنازير، مرددين هتافات “انتج فيلم وارسم رسمة .. إنتو كلاب ولا ليكم لزمة”، و”يا موريس يا جبان يا عميل الأمريكان” في إشارة إلى موريس صادق المعروف بإسم “زعيم أقباط المهجر”. 
 
وشارك بالتظاهرة ممثلون عن ائتلافات ثورية وشباب من الكنائس المصرية، وأعداد كبيرة من المنتمين لتيار الإسلام السياسي، وعدد من أعضاء روابط مشجعي كرة القدم “الألتراس”.
 
كانت مختلف الفعاليات المصرية وفي مقدمتها الأزهر الشريف والكنيسة الأرثوذكسية والكنائس الكاثوليكية والإنجيلية والبروتستانتية أدانت في بيانات أصدرتها على مدى اليومين الأخيرين قيام عدد من أقباط المهجر برئاسة المحامي موريس صادق رئيس ما يُعرف بـ “الهيئة العُليا للدولة القبطية” بإنتاج فيلم سينمائي يسيئ للرسول محمد وبدء عرضه أمس بالتزامن مع ذكرى أحداث الحادي عشر من أيلول في الولايات المتحدة الأميركية.