إحتجاج ضـد الدعارة و الخمور يـبعد ” ديفيزيونير ” الناظور من فندق الـرياض

نـاظورتوداي :
 
ذكرت مصادر مطلعة ، أن رئيس المنطقة الإقليمية لأمن الناظور الذي كـان يتخذ من إحدى غرف فندق الرياض مسكنا له في إنتظار إجراءات توفر له السكن الوظيفي ، غادر صباح الإثنين ” الفندق ” بإتجاه نزل اخر مصنف يقع وسط المدينة ، على إثـر الإحتجاج الذي خاضته لجنة متابعة الشأن المحلي السبت الماضي ضد الخمور و الدعارة .
 
وذكرت نفس المصادر ، أن تقـارير رفعتها السلطات والأجهزة الامنية إلى الإدارة المركزية بخصوص الإحتجاج الذي خاضته ” لجنة متابعة الشأن المحلي ” يوم السبت 13 أكتوبر ضـد فندق الرياض ، جعلت عميد المنطقة الإقليمية السيد ” العادلي ” يغادر المكان إلى وجهة أخرى تفاديا السقوط في مواقف تحرجه مع الرأي العام .
 
من جهة أخـرى ، علمت ” ناظورتوداي ” أن فندق الرياض أقدم على إغلاق حانتين تقعان في الطابق الاول و الخامس إحداهما تستغل كمرقص ليلي ، مبـاشرة بعد الإحتجاج المذكور ، ما يفيد أن إجراءات أمنية عقـبت الشعارات التي رددتها نسـاء و شباب خلال مظاهرة إتهم فيها ” مسيرو الفندق ” بإستهداف الأخلاق العامة و المساهمة في إنتشـار الفساد ، خـاصة ظاهرة الدعارة و ترويج المخدرات .
 
وشوهد يومه الإثنين ، حراس من الأمن الخاص ، يمنعون سيدات معروف عنهن الإشتغال في مجال الدعارة من الولوج إلى مرافق الفندق ، تفعيلا لتعليمات قـالت مصـادر أن المسؤول الأول عن ” الرياض ” تلقاها من المصـالح الأمنية .
 
 إلى ذلك، إستحسنت اللجنة ، الإجراءات المذكورة ، كما أعربت عن إستعدادها الكــامل لدعم أي إجراء أمني يروم محـاربة ظواهر الفساد و محاصرة مختلف العناصر المتدخلة في إنتشـار المخدرات والدعارة داخل المرافق العمومية .
 
يذكر أن نسـاء شاركن في إحتجاج السبت الماضي ، اوضحن خلال مداخلتهن أن أبناءهن شقوا طريق الإنحراف إنطلاقا من فندق الرياض ، و ضمنهم من وقع ضحية مروجي المخدرات و ” مومسات ” يشتغلن بذات المرفق ، حيث إنتهى بهم الأمـر و راء قضـبان السجن المحلي بـالناظور ، و حذرن في هذا الصدد الشباب من ذات ” النزل ” بإعتبـاره وكـرا تتجمع فيه جميع أشكـال الفساد .