إحـالة قـاض على العدالة بعد ضبطه متلبسا بتلقي رشوة

نـاظورتوداي : وكالات 

ألقي القبض، أول أمس الأربعاء (18 يناير 2012) على قاض بمحكمة بمحكمة الإستئناف بطنجة بتهمة التورط في تلقي رشوة.
 
وذكرت مصادر متطابقة، أنه، بعد الإستماع إلى المعني بالأمر (ن ب)، جرى اقتياده إلى السجن المحلي لوضعه رهن الإعتقال.
 
وأوضحت أن العملية تكلفت بها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف الوكيل العام بمحكمة الاستئناف، الذين ألقوا القبض في حالة تلبس على نائب وكيل الملك، وهو يتلقى مبلغا ماليا قيمته حوالي 25 مليون سنتيم.
 
وجرى فضح القاضي بعد شكاية تقدم بها رجل أعمال تونسي يحمل الجنسية البريطانية، إذ جرى نصب كمين له، بعدما ادعى التوسط للمواطن التونسي لاستعادة مشروع سياحي صدر حكم ابتدائي ضده، وذلك مقابل تسلميه مبلغا ماليا ضخما.
 
وفي سياق تداعيات القضية ، اكد بلاغ للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بطنجة أنه تم، الخميس 19 يناير الجاري، استنطاق قاض اعتقل الليلة الماضية متلبسا بحيازة مبالغ يشتبه أنها متحصلة من جريمة الرشوة.
 
وأوضح البلاغ، الذي توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن “النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة أحالت القاضي المذكور على قاضي التحقيق، المعين وفق القانون، والذي قرر بعد استنطاقه ابتدائيا اعتقاله احتياطيا على ذمة القضية”.
 
وأضاف المصدر أن “القاضي، الذي يعمل بالمحكمة الابتدائية بطنجة، أودع السجن في انتظار استكمال باقي إجراءات التحقيق معه”.
 
وأفادت مصادر متطابقة أن القاضي (ن ب) وضع رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي في انتظار استكمال التحقيق في هذه القضية، مشيرة إلى أن “القاضي ضبط بوسط المدينة وبحوزته مبلغ مالي مهم تسلمه من أحد الأشخاص”.
 
وأضافت المصادر ذاتها أن القاضي التحق منذ أقل من عشرة أيام بالمحكمة الابتدائية لطنجة في إطار الحركة الانتقالية، بعدما قضى عدة سنوات من العمل بالمحكمة الابتدائية بكل من العرائش والقصر الكبير.