إحـالة 20 جمركيـا و شرطيين على السجن المدني بـالناظور بتهمة خيانة الأمانة و الرشوة والإبتزاز

نـاظورتوداي : متابعة 
 
علـمت ” ناظورتوداي ” من مصـادر متطابقة ، أن النيـابة العامة أمـرت بوضع 20 جمركيـا يشتغلون بـالمعبر الحدودي الرابط مع مليلية المحتلة و ميناء بني أنصـار ، وشرطيين تابعين للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني ، رهن الإعتقـال الإحتيـاطي بـالسجن المدني بـالناظور ، بعد إتهامهم بـخيانة الأمانة و الرشوة و الإبتزاز و التزوير .
 
أمـر الإعتقـال جـاء بـعد جلسـة ماراطونية عرفتها المحكمة الإبتدائية يوم أمس الأربعـاء حيث إنطلقت لـيلا قـبل أن تنتهي على السـاعة الثـامنة صـباحا ، ليتم الإحتفـاظ بـ 22 موظفا عموميا يشتغلون بجهازي الشرطة و الجمارك رهن الحبس الإحتياطي ، في إنتظار إحالتهم على المحاكم المختصة لتقول كلمتها .
 
وأكـدت نفس المصـادر أنه يوجد من بين المعتقلين مسـؤول المعبر الحدودي الرابط بين بني أنصـار ومليلية ” محمد شـاعر ” ، الذي أصـيب بأزمة صحـية مبـاشرة بعد توصـله بقرار الوكـيل العام القـاضي بمتابعته في حـالة إعتقـال ،ونقل بعد دخوله في غيبوبة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية .
 
وكـانت المحكمة الإبتدائية قد إستقبلت أمس 57 عنصـرا ينتمون لشرطة و جمارك الناظور ، ومثـلوا أمام الوكيـل العام وقـاضي التحقيق للنظـر في التهم الموجهة لهم وذلك مباشرة بعد إنتهاء التحقيقات التي بـاشرتها الفرقة الوطنية مباشرة بعد توقيفهم تفعيـلا للتعليمات الملكية التي تروم رد الإعتبـار للجالية المغربية المقيمة في الخارج إثـر تعرضها لسوء المعاملة و الإبتزاز بـالنقط الحدودية للمملكة .
 
هذا وقد حددت المحكمة تاريخ 12 شتنبر لمثول جميع المعتقلين أمام هيئة القضـاء للنـظر في ملفاتهم ، فيـما قـرر وكيـل الملك متابعة المتبقين و يمثلون 22 فـردا ينتمون للجمارك و الشرطة في حـالة سـراح .
 
من جـهة أخـرى ، أوضحت مصـادر لـ ” ناظورتوداي ” أن بعض المعتقلين من الجمارك دخلوا في إشتباكات شفهية مع متابعين في قـضايا مختلفة يقبعون خلف قضـبان السجن المحلي بالناظور ، أغلبهم من الذي جـرى توقفيهم في عمليـات التهريب من طـرف ذات الجمركيين موضوع الحديث .