إدارة المستشفى الحسني تمنع فاعلين جمعويين من تفقد الأطفال المتخلى عنهم

نـاظورتوداي : متابعة
 
منع أعضاء جمعية المنار للتنمية والثقافة، الكائن مقرها بالناظور، من طرف الجهاز الأمني للمستشفى الحسني بالناظور من زيارة إنسانية كانت تعتزم الجمعية القيام بها لتفقد نزلاء قسم الأطفال المتخلى عنهم.
 
وقد تفاجأ أعضاء جمعية المنار بقرار المسؤولين عن المستشفى الإقليمي بمنعهم من القيام بهذه الخطوة الإنسانية بمبرر عدم توفر التنظيم الجمعوي المذكور على ترخيص يسمح لهم بولوج جناح الأطفال المتخلى عنهم، الأمر الذي اعتبر أعضاء الجمعية إهانة في حقهم و في حق مجهوداتهم وعدد من المحسنين الذين رافقوا أعضاء الجمعية بغية تفقد المرفق المذكور، مبدين استغرابهم من قرار مدير قسم الأطفال المتخلى عنهم رغم إبدائه لموفقة سابقة في هذا الصدد.
 
الممنوعون من زيارة الأطفال المتخلى عنهم، وبعد أن أغلقت جميع أبواب التفاوض في وجههم وتهرب المدير من محاورتهم وسماع وجهتهم، لم يجدوا خطوة أخرى للتعبير عن غضبهم إلا بتنظيم وقفة احتجاجية داخل المستشفى الإقليمي للتنديد بقرار مدير المركز الذي اعتبروه “جائرا ويمس بكرامة المواطن المغربي ويحط من قيمة مجهودات الجمعية التنموية”.، قبل أن ينسحب المحتجون وتتوجه الجمعية بمساعداتها التي أنفقت عليها أموالا كبيرة إلى دار العجزة.
 
محتجون بعين المكان ربطوا قرار مدير جناح الأطفال المتخلى عنهم بمنع أعضاء جمعية المنار من القيام بزيارتهم التفقدية الإنسانية، بما أسموه “ترجيح وجود خروقات إنسانية داخل المرفق المذكور”، على حد تعبيرهم، مطالبين في نفس الوقت بضرورة السماح لجمعيات وفعاليات المجتمع المدني بالقيام بزيارة المرفق المذكور.