إدارة المهرجان المتوسطي بـالناظور تضـع شـروطا مشددة ، وشركة ” كويك داون ” مرشحة للفوز بـالصفقة .

نـاظورتوداي: علي كراجي
 
ذكرت مصـادر من داخل الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي بـالناظور ، أن الأخيـرة اشترطت مجموعة من البنود الصـارمة في طـلب العروض الذي وجهته أخيـرا لشـركات التواصل الـراغبة في التنافس على صـفقة النسخة الرابعة من المحطة الفنية المذكورة التي ستعرفها المدينة أواخر شـهر غـشت المقـبل .
 
ووفق المعطيات الأولية التي إستجمعتها ” نـاظورتوداي ” ، فإن طلـب العروض الموجه لشركات التواصل المحلية ، ينص على ضـرورة إستيفاء المؤسسة التي ستفوز بـالصفقة لجميع الشروط القانونية سواء تلك المتعلقة بالوضعية والمسؤولية القانونيتين في علاقتها مع الدولة من ضـرائب ووثائق إدارية ، أو المرتبطة بإلتزامات المديونية و المسؤولية مع الزبـناء .
 
وأشـارت ذات الوثيقة التـي كشفت بموجبها الجمعية الإقليمية عن رغبتها في التعامل مع شـركة للتواصل قصد تفويضها مسؤولية تنظيم النسخة الرابعة من المهرجان المتوسطي بـالناظور ، أشـارت إلى ضـرورة توفـر المؤسسة التجارية التي ستفوز بـالصفقة على الأٌقدمية والتجربة في هذا المجال ، كما نـص طلب العروض عـلى إعطـاء الأولية للشركة التي يفوق رقم معاملاتها ميزانية المهرجان التي ستبلغ خلال هذه السنة وفق مصـادر من داخل الجمعية نحو 500 مليون سنتيم .
 
ويرى العديد من المتتبعين ، أن شـركات التواصل المحلية تبقى عاجزة على إبداء موافقتها بخصوص الشروط المذكورة ، نظير إنعدام التجربة لديها و إقتصـار سجل معاملاتها التجارية السنوية على مبالغ هزيلة لا تتعدى في أغلب الأحيـان 10 ملايين سنتيم ، بإستثناء مؤسسة ” كويك داون ” التي سبق لها و أن نظمت النسختين الثانية و الثالثة من المهرجان المتوسطي بـغلاف مـالي فاق 3 ملايين درهم لكل دورة .
 
ويذهب أغـلب المتتبعين لشـأن الشركات التجارية و المؤسسات الإقتصادية بـالناظور ، إلى ترشيح ” كـويك داون ” لمالكها يونس الشرفاوي ، كونها تتوفر على جميع شروط طلب العروض المعلن عنه من لدن الجمعية المتوسطية ، خصوصا المشار إليها في البنود التي تنص على ضرورة توافر التجربة المهنية و الكفاءة العالية ، وهي الشـروط التي أبـانت عنها ذات الشركة خلال دورات أكبر محطة فنية عرفتها مدينة الناظور خلال السنوات الثلاث السابقة .
 
تجدر الإشـارة ، ان ” كويك داون ” التي يديرها إبن الناظور يونس الشرفاوي ، تعد من بين شركات التواصل الأكثـر إنتشـار بالجهة الشرقية والريف ، لنجاحها في تنظيم الكثـير من التظاهرات الثقافية و الفنية بالإقليم ، بصمت خلالها على إحترافية عالية الدقة ، بـفضل مجهودات مختلف مكوناتها ، كما سـبق لها وسـاهمت في نجاح محطات أخرى عرفتها أقـاليم ومدن عديدة ، ضمنها مهرجان الشواطئ بكل من الحسيمة و السعيدية و قرية أركمان ، و مسابقة ” كوكا كولا مثلجة عفاك ” التي جرى إقامتها بمختلف تراب المملكة إنطلاقا من مدينة مراكش ، ومهرجانات أخرى إحتضنتها فضاءات مناطق كثيرة بـالريف .
 
إلى ذلك ، يربط مهتمون نجاح شركة ” كويك داون ” للتواصل ، بـطريقة إشتغالها منذ تـأسيسها قـبل أزيد من 4 سنوات ،حـيث تعد المؤسسة الوحيدة التي تملك مقرا إجتماعيـا خاصا ، بالإضـافة إلى موظفين رسميين و غير رسميين ، كما أنها تسـاهم في توفـير أزيد من 400 منصـب شغل لشباب المنطقة صـيف كل سنة .