إدارة مهرجان الناظور تضع ثقتها في شركة “كويك دان” المحلية لتنظيم النسخة الثانية بفضل كفاءتها

ناظور اليوم : متابعة

علمت ناظورتوداي من مصدر إقليمي مسؤول أن مهمة تنظيم النسخة الثانية من المهرجان المتوسطي للناظور قد عهدت للشركة المحلية "كويك دان" التي يديرها الشاب الناظور يونس الشرفاوي ، وهي نفس الشركة التي أبانت عن قدرة كبيرة في إنجاح حميع نسخ مهرجان جولة السنوي و المنظم من طرف شركة اتصالات المغرب بكورنيش الناظور .
 
وقد وقع اختيار إدارة المهرجان المتوسطي على شركة "كويك دان" عوض شركة "بومينج" التي نظمت النسخة الأولى من المهرجان ، نضرا لكفاءة الشركة المحلية و احترافيتها بفضل التجربة الهامة التي راكمتها في هذا المجال ، وحضيت بثقة عدد من المؤسسات و التنظيمات في هذا المجال ، الأمر الذي يجعل الآمال معقودة عليها لإنجاح الدورة الثانية من المهرجان المتوسطي ، الذي سبق لناظورتوداي وأن كانت السباقة ، في موضوع نشر على صفحاتها، في الإعلان عن عزم  إدارة هذه المحطة الثقافية الكبرى في إخراج نسختها الثانية إلى الوجود خلال السبوع الثاني من شهر شتنبر ، وسينظم ضمن إطار زمني مدته 4 أيام.
 
وفي موضوع ذو صلة ، ذكرت مصادر خاصة أن الأستاذ جمال أزراغيد قد تم اختياره كرئيس للجمعية المتوسطية المشرفة على مهرجان الناظور، عوض السيد أحمد المغنوجي الذي حضي بشرف رئاسة الجمعية خلال النسخة الأولى من المحطة الثقافية .
 
وبخصوص الخبر المعمم على صفحات بعض المنابر المحلية ، والمتعلق بتعيين السيدة جميلة معمور رئيسة فرع الدارالبيضاء للجمعية المتوسطية للتنمية المستدامة مديرة للمهرجان المتوسطي خلفا لأحمد المغنوجي ، فقد أعرب المسؤول الأول بالجمعية ورئيس المجلس الاقليمي السيد سعيد الرحموني في تصريح لـ " ناظورتوداي" ، عن استغرابه تجاه الهدف من نشر هذه الاشاعة التي لا تربطها بالحقيقة أية علاقة ، حسب قوله .
 
وقال السيد سعيد الرحموني ، أنه من الغير المنطقي أن يتم الاستغناء على خدمات  أطر الناظور وكفاءاته البارزة على صعيد الوطن ، ويتم انتقاء أشخاص أخرين من أقاليم بعيدة لادارة محطة فنية تنظم من لدن الهيئات الجمعوية بالمدينة ، وأكد أن جل الاجتماعات التي عقدت لمناقشة كيفية اخراج النسخة الثانية من المهرجان المتوسطي الى الوجود طرجت فيها مواضيع تتعلق بالأمور التنظيمية والبرنامج النهائي ، ولم يتم بتاتا التداول بشأن استقدام " جميلة معمور " لادارة المحطة الفنية موضوع الحديث .
 
يذكر أن النسخة الأولى من المهرجان المتوسطي المنظمة صيف السنة الماضية قد لقيت لمدة أسبوعبن اقبالا واسعا وكثيفا، من مختلف ربوع المملكة وديار المهجر ، تابعوا بشغف أهم اللحظات الفنية التي برز فيها فنانون عالميون من بينهم المصري حكيم و الجزائري الشاب خالد ، بالاضافة الى معارض الصناعة التقليدية والعصرية و ملاهي الأطفال .