إدارية وجـدة تـصدر حكما في صالح ضحايا الإجازة المهنية بـكلية الناظور

نـاظورتوداي : متابعة 
 
بثت المحكمة الإدارية بـوجدة أخيـرا في مـلف الطـلبة المحرومين من متابعة دراستم بـسلك الإجازة المهنية بـالكلية المتعددة التخصصـات بـالناظور ، وقـضت هيـئة الحكم بـضـرورة قـبول تسجيل المشتكين مجددا و الشروع في تلقينهم الدروس اليومية بداية هذا الموسم الجامعي .
 
الحكم جاء بـعد تـأجيـل النظر في ملف الطلبة ضحايا ” الإجازة المهنية ” بـالناظور ،  و أكـدت المحكمة الإداريـة أن منع العشـرات ممن تحصلوا على ديبلومات معهد التكنولوجيـا الطبيقية من متابعة دراستهم بـالكلية ، يـعد خـرقـا للقانون المنظم للشعب الممهننة ، ممـا يحتم ضـرورة إنصـافهم و السـماح لهم بـولوج سـلك ” عمليـات تسيير الصادرات و الواردات ” ، مع حـلول الموسم المقـبل .
 
وكـانت إدارية وجدة ، قـد إستدعت لحضور الجلسة ممثلين لرئيس الحكومة ووزير التعليم العالي ، و محامي الطلبة و عميد كلية سلوان و رئيس جامعة محمد الأول و منسق الإجـازة المهنية بـكلية الناظور ، وهي الدعوة التي توصلوا بـها في يونيو الماضي قـبل أن تؤجـل الجلسة نظرا لغياب أطراف الدعوة و يعاد البث في الملف بحر الأسبوع الجاري . 
 
وروى محامي الطلبـة الـذي قـرروا متـابعة إدارة كلـية الناظور – سـلوان ،  أن إجتيازهم للإمتـحان تم وفق القوانين الجاري بها العمل ، و قـبلوا من طـرف اللجنة المنظمة وفق كفاءاتهم و إعتمادا على معايير دفتر التحملات المصادق عليه من طرف وزارة التعليم العالي ، لـكن بعد الإعلان عن النتائج في لائحة علقت على أسوار الجامعة ، تفاجئوا بعده بمدة بـقرار سحبها بتعليمات من نـائب العميد و ألغيت المباراة  بـذريعة تسجيل مترشحين قادمين من المعهد المتخصص في التكنولوجيا التطبيقية .
 
وأضاف الدفاع ، أن مبـرر الإدارة تناقض جملة و تفصيلا مع مضمون دفتر التحملات الذي سمح لهم بالولوج إلى الإجازة المهنية.. بالإضافة إلى أن “كل الطلبة وأوليائهم، علاوة على مجموعة من الهيئات الحقوقية و الجمعيات المدنية أظهرت استيائها من هذا التصرف المشين  ، كـون القـانون المنظم للإجازة المهنية يـسمح لجميع الحاصلين على دبلوم المعاهد العليـا ” بـاك + 2 ” بولوج هذا السـلك من الشعب الجامعية .