إرتفاع معدل الجريمة بالناظور قد يطيح برئيس المنطقة الأمنية

ناظورتوداي : متابعة
 
بلغ لدى ” ناظورتوداي ” ، بأن تغييرات من المرتقب أن يباشرها بوشعيب الرميل ، المدير العام للادارة العامة للامن الوطني ، ستمس مناصب مسؤولين بارزين بجهاز الشرطة ، من بينهم أحمد الراجي الـمدير المنطقة الاقليمية للان الوطني بالناظور .
 
وأكدت مصادر ، بأن المدير العام للامن الوطني المعين قبل أسابيع خلفا للشرقي الضريس الذي عين وزيرا منتدبا لـدى وزارة الداخلية ، يقف يوميا على سير عمل الكثير من المصالح الامنية بالمملكة ، و قد تفاجأ بارتفاع عدد شكايات المواطنين بالناظور ، الموضوعة لدى مصالح الضابطة القضائية و الشرطة ، لمتضررين من كثرة الأعمال الاجرامية ، المتمثلة أساسسا في الاعتداءات وعمليات السرقة بـاستعمال السلاح الأبيض .
 
ومن جهة أخرى ، فقد أفادت مصادر اعلامية أن المدير العام للإدارة العامة للأمن الوطني غاضب عن أداء بعض ولاة ورؤساء المصالح الأمنية ، ما يعزز فرضية تغييرهم في أي وقت .
 
ومن جهة أخرى ، فقد سبق للمنطقة الامنية بالناظور ، أن عززت مصالحها بـفرقة خاصة من الشرطة المعروفة بـ ” الصقور ” ، وهو الأمر الذي لم يلمس فيه المواطنون أي تغيير نظرا للاعتداءات الشبة يومية التي يتعرضون لها من طرف عـصابات تشتغل في مجال الجريمة المنظمة .
 
ويشتكي مواطنون من الفراغ الامني الذي أضحى يخيم على عدد من المناطق باقليم الناظور ، حيـث تسجل المصالح الأمنية يوميا شكايات متضررين من إعتداءات تستهدفهم بعد تعريضهم للتهديد أو الضرب بواسطة السيوف والأسلحة البيضاء .
 
وقد عرفت إقليم الناظور في ظرف أسبوع ، جريمتي قـنل ذهب ضحيتها شخص من مدينة تازة بعد الاعتداء عليها بواسطة سلاح الابيض زوال الاحد الماضي من طرف عصابة اجرامية تم توقيفها ، وأخر من مكناس كان قد دخل في اشتباك مع صديقه في ليلة خمرية بالناظور ، إعتقلت الشرطة القاتل أيضا .
 
وفي موضوع ذو علاقة ، علمت ” ناظورتوداي ” ، أنه من المرتقب ان يتم تعزيز عدد من الجماعات باقليم الناظور بـعناصر الشرطة ، من بينها ” الناظور ، راس الماء ، و قرية أركمان ” ، قبل متم سنة 2012 ، وذلك لسد الخصاص الامني الذي تعاني منه هذه المناطق.