إسبانيا تغرم مغربيا 14 مليون أورو بسبب المخدرات

ناظورتوداي : 

أوجب القضاء الإسباني، أمس امس الثلاثاء، غرامة ثقيلة تفوق 15 مليار سنتيم، على مغربي متهم بالاتجار في المخدرات، بعدما ضبطت في حوزته 4656 كلغ من مخدر الشيرا، كما علمت “منارة”.

وقضت المحكمة الجنائية بمدينة لا كورونيا بغرامة مالية حددت في 14 مليون أورو، في حق المتهم المغربي المعتقل على خلفية اتهامه بامتلاك مخدرات تزن أكثر من أربعة أطنان ونصف من الشيرا، كانت ضبطت في شاطيء موكسيا بمدينة لا كورونيا في إسبانيا عام 2009.

وكانت السلطات الأمنية الإسبانية وصفت عملية ضبطها الكمية المخدرة بـ”الضربة الموفقة” إذ أن تقديراتها لقيمة المحجوز ناهزت 22 مليون أورو (حوالي 23 مليار سنتيم)، وهي العملية التي كان وراءها الحرس المدني غير أن المتهم المغربي نفذ بجلده وفر هاربا.

وفيما أعلن المواطن المغربي مبحوثا عنه كإمبراطور مخدرات، يعمل على تهريبها من المغرب نحو السواحل الإسبانية قبل أن تسوق في باقي البلدان الأوربية، تكللت مساعي الأمن الإسباني بالقبض عليه في شهر أكتوبر المنصرم.

من جهته، أفاد موقع “lavozdegalicia.es” بأن الغرامة التي تم الحكم بها على المواطن المغربي، والذي حوكم بثلاث سنوات سجنا نافذا، جاءت عقب صفقة أبرمها دفاعه مع السلطات القضائية الإسبانية، والتي سيكون بموجب مضامينها إبعاده عن الديار الإسبانية لمدة عشر سنوات بعد إتمامه العقوبة السجنية.