إسبانيا توقف 1595 مهربا مغربيا للمخدرات

نـاظورتوداي :
 
أوقف الحرس المدني الاسباني 1595 شخصا من جنسية مغربية خلال السنة الماضية، في قضايا مختلفة تتعلق بتهريب المخدرات والاتجار فيها، بحسب إحصائيات نشرها أخيرا. ووفق المعطيات ذاتها، بلغ مجموع الأشخاص الذين ألقى القبض عليهم خلال الفترة نفسها 9171، منهم 5455 مواطنا إسبانيا، في حصيلة لما مجموعه 148687 تدخلا أمنيا لمكافحة المخدرات.

وتضع هذه الإحصائيات المغاربة في طليعة الأجانب الموقوفين، من أصل 3716 أجنبيا، يليهم الكولومبيون بـ 429 موقوفا، كما صادر الجهاز نفسه أزيد من 320 طنا من المخدرات بمختلف أنواعها، من بينها 281 طنا من مخدر الشيرا، و 7314 كيلوغراما من الكوكايين.
 
من جانب آخر، كشفت وسائل إعلام اسبانية أخيرا عن توظيف طائرات عسكرية لرصد  عمليات تهريب المخدرات من المغرب نحو الضفة الجنوبية للمتوسط. وأوضحت المصادر ذاتها، أن سلاح الجو الإسباني سخر مقاتلات من نوع “أوروفايثر” لمراقبة الأجواء والسواحل بين البلدين، بما في ذلك المناطق الواقعة داخل التراب المغربي التي يلجأ إليها المهربون لشحن المخدرات نحو الجنوب الاسباني. 
 
وفي غياب تأكيدات من الجانب المغربي بهذا الخصوص، أوردت جريدة “ا.ب.ث” الاسبانية إن هذه المقاتلات تستعين بنظام رصد راداري، يمكنها من مسح الأجواء الفاصلة بين المغرب وإسبانيا، مشيرة إلى أن العمليات التي بها غير معروفة لدى الرأي العام الإسباني.
 
 وأضافت الصحيفة ذاتها، أن استعمال الطائرات المذكورة بتعاون مع الجانب المغربي مكن أخيرا من حجز مروحيتين وطائرة صغيرة، إضافة إلى حوالي طن من المخدرات، كما وفر بيانات دقيقة حول تحركات مهربي المخدرات وقواعد انطلاق الزوارق النفاثة من شمال المغرب باتجاه الجنوب الإسباني.

عبد الحكيم السباعي _ الناظور