إستعراض للقوة و قصـف لـ ” بوجيدة ” في إحتفال الـ ODT بعيد الشغل .

ناظورتوداي : علي كراجي – محمد العبوسي . 

عاود عبد الواحد بودهان، المنسق الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل، توجيه رسـائل النقد اللاذع لكبير الإتحاد المغربي للشغل بالناظور والدريوش ، محمد بوجيدة ، في إحتفالية فاتح ماي التي عرفتها مدينة الناظور ، بمناسبة اليوم الأممي للعمال ، الذي مر هذه السنة دون مشـاركة باقي أغلب التنظيمات النقابية الأكثر تمثيلية في المغرب ، بعدما قررت مركزياتها مقاطعة هذا الحدث إحتجاجا على حكومة عبد الإله بنكيران .

وإتهم عبد الواحد بودهان عدوه النقابي الذي إشتغل بجانبه قبل سنوات تحت مظلة الأمانة الجهوية للإتحاد المغربي للشغل ، بـالتورط في جملة من ملفات الفساد ، موجها في الوقت ذاته نداء إلى عامل الإقليم من أجل الحرص على مرور إنتخابات اللجان الإدارية للنقابات في ظروف تسودها الشفافية والديمقراطية .

وأكد ذات القيادي بالمنظمة المغربية للشغل ، أن المذكور يعمل على الإتصـال برؤساء المجالس الجماعية من أجل إخراج لائحة بأسماء مناديب العمال بطريقة تشوبها الكثير من الإختلالات ، وذلك قصد فرض المزيد من السيطرة على القطاع النقابي بالمنطقة وإستثمار ذلك في قضاء أغراض شخصية ضيقة .

إلى ذلك ، فاجأت المنظمة الديمقراطية للشغل ، الرأي العام المحلي ، برقم لم يكن متصور من المشـاركين ، ونظمت مسيرة ضخمة لعشـرات القطاعات العمالية ، فضلا عن مكتب نقابي جديد يؤسس لأول مرة بالإقليم يضم المهاجرين الأفارقة بالمنطقة .

ويأتي خروج المنظمة الديمقراطية للشغل إلى الشوارع في وقت قاطعت فيه أربع نقابات كبرى إحتفاليات فاتح ماي ، من اجل رفع صوت الطبقة العاملة والمطالبة بتحسين أجور الموظفين والمستخدمين والعاملات والعمال ، وللمطالبة بمراجعة الأنظمة الأساسية ونظام التعويضات والترقي المهني وإدماج الحاصلين على الشهادات الجامعية والتقنية في السلالم المناسبة .

وطالبت النقابة المذكورة، بتعميم حق الضمان الاجتماعى والحماية الاجتماعية للجميع والتعويض عن البطالة وفقدان الشغل وخلق تعويض عن البطالة لخريجي الجامعات الباحثين عن العمل بعد تسجيلهم في الوكالة الوطنية للتشغيل الى ان يجدوا فرصة للشغل .

من جهة ، أحيت تنظيمات اخرى العيد اللأممي بالشغل بمدينة الناظور ، ومن ضمنها فرع الجمعية المغربية لحاملي الشهادات المعطلين الذي منع من الإحتجاج سيـرا بعد محاصرتها من لدن قوات الأمن ، فضلا عن مشاركة أخرى لتيار العزوزي داخل الفدرالية الديمقراطية للشغل .

جدير بالذكر ، أن كل من الفدرالية الديمقراطية للشغل و الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و الإتحاد المغربي للشغل ، والإتحاد العام للشغالين بالمغرب ، قرروا هذه السنة ولأول مرة في تاريخ المغرب مقاطعة إحتفالات فاتح ماي إحتجاجات على حكومة عبد الإله بنكيران .