إسدال الستار على الملتقى الرمضاني الثاني بازغنغان

ناظور توداي : نجيم برحدون

اختتمت ليلة أمس الأربعاء مباشرة بعد صلاة التراويح ,فعاليات النسخة الثانية من الملتقى الرمضاني المنظم من طرف إتحاد النسيج الجمعوي بأزغنغان بتنسيق مع كل من مندوبية وزارة الثقافة بالناظور والمجلس العلمي المحلي ,وذلك بأمسية فنية حملت ألوان الإنشاد والمديح لفرق موسيقية محلية ,إلى جانب قراءات شعرية لبعض قيدومي الشعر الامازيغي بالمنطفة .

وشهد اليوم الختامي من هذا الملتقى ، تنظيم أمسية فنية متنوعة بساحة مدخل مدينة أزغنغان، وسط حضور حشد كبير لرواد الفن الملتزم من نساء ورجال المدينة.. الذين عاشوا مع فقرات هذا الموعد الفني الذي أحياه كل من الفنان إسماعيل بلعوش ومجموعة التواصل للمديح والسماع، وكذا مجموعة السلام للأنشودة الملتزمة إضافة الى فرقة إنشادية تابعة لجمعية كافل اليتيم، ثم مشاركة مجموعة من الشعراء المحليين بقراءات شعرية تجاوب معها الجمهور الغفير الذي حضر هذا الحفل.

في المقابل أبان جمهور مدينة أزغنغان عن حس فني عالي في تجاوبه مع الفقرات الفنية المتميزة التي نالت إعجاب وتقدير الحاضرين، سواء في المادة الإنشادية التي برع في تقديمها الفنان إسماعيل بلعوش وفرقة التواصل، وكذا القراءات الشعرية الأمازيغية المتميزة التي ألقاها كل من الشاعر الأمازيغي المقيم بالديار الفرنسية الحسن موساوي، والشاعر عبد الغني بوحميدي، وكذلك الشاعر القيدوم محمد حنكور .

هذا وكانت فعاليات النسحة الثانية من الملتقى الرمضاني لأزغنغان، قد عرفت تنظيم مجموعة من الأنشطة همت بالأساس، تنظيم يوم طبي وتحسيسي وكذا ندوة حول داء السكري طيلة يومي الأحد والإثنين الماضيين، من تأطير الأخصائي في داء السكري الدكتور عمرو وعليت، حيث لقي هذا النشاط الطبي كذلك إقبالا متميزا من قبل المهتمين أو الذين يعانون من مشاكل مع داء السكري.