إسلاميو الناظور يتحالفون في تظاهرة ضـد السيسي

نـاظورتوداي | صور : محمد العبوسي
 
خـرج مسـاء أمس الأحد العشـرات من المنتمين لمختلف التنظيمات ” الإسلامية ” إلى سـاحة التحرير بمدينة الناظور ، حيـث نظموا وقفة تضامنية مع الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وضد ما أسموه بـ  ” الإنقـلاب العسكري الذي قـاده السيسي ضد جماعة الإخوان المسلمين ” .
 
وبـرز في مقدمة الوقفة الإحتجاجية التي رصدتها عن بعد مختلف تلاوين الأجهزة الأمنية ، قيـاديون في الفرعين الإقليميين لكل من حزب العدالة والتنمية و النهضة والفضيلة بجانب نـاشطين في جماعة العدل والإحسان و تنسيقية الدفاع عن معتقلي السلفية الجهادية في المغرب ، في حين لم يسجـل أي حضور لبـاقي الأحزاب .
 
وردد المشـاركون في وقفة شعارات مناوئة لحكم ” العسكر ” في مصـر ، وأخرى تندد بـ ” المجازر المرتبكة ضـد معتصمي رابعة العدوية ” ، ومن جهة اخرى رفع المحتجون شعارات مناوئة لتطبيع الحكومة المغربية مع الإنقلابيين و على رأسهم السيسي .
 
وقـال محتجون ، أن تنظيم هذه المظاهرة ، يروم التذكير بضرورة العودة إلى الشرعية عبر الإفراج عن الرئيس محمد مرسي و كافة المعتقلين ، وفتح باب الإصلاح السياسي من خلال منطق التوافق الوطني ، وإعطاء الفرص للوساطات العربية والإسلامية من أحزاب ودول ومؤسسات لنزع فتيل الإحتقان ورأب الصدع بين مختلف أبناء الشعب المصري ، وعدم الإنجرار وراء المخططات الهادفة إلى ورأد حلم الشعوب العربية والإسلامية في الكرامة والعدالة الإجتماعية .

المنسقية الإقليمية لحزب النهضة والفضـيلة بالناظور ، كشفت في بيان تحصلت ” ناظورتوادي ” على نسخة منه ، أن هذا الموعد يأتي أيـضا لتجديد مطالبة حكومة عبد الإلـه بنكيران بإعادة النظر في طبيعة علاقتها مع ” حكومة الإنقلاب في مصر ” ، و البحث في المواقف اللازم إتخاذها إزاء ما يقع في هذا الركن من الوطن العربي والإسلامي .
 
جدير بـالذكر ، أن الوقفة سجلت غيـاب المنتمين لتنظيمات اليـسار ، فيما لم يعرف مشـاركة أي جمعية حقوقية .