إشاعـة تعرض باخرة بميناء بني أنصـار ” للغـرق ” تثـير غضب عائلات مهاجرين ينتمون للناظور

نـاظورتوداي : متابعة
 
أثـارت إشـاعة إنتـشرت كالنار في الهشيم ليلة الـجمعة بـين المواطنين ، متعلقة بـتعرض بـاخرة تقـل 480 من أبناء الجالية المقيمة في الخارج للغرق بـمياه المرسى البحري بـمدينة بني أنصـار ، غضـب الكثـير من العائلات ، التـي حـركت هواتفها بـسرعة للتـأكد من صحة هذا الـخبر .
 
ولتقصي حقيقة مـا حدث ، إنتقلت ” ناظورتوداي ” فجر نفس اليوم إلى ميـناء بني أنصـار ، و تـأكد لها أن البـاخرة موضوع ” الإشـاعة ” تعرضت لحادث إرتطام بجدار المرسى لحظة إستعدادها لإستقبال المتجهين صـوب ألميريـا الإسبانية ، و تسبب لها هذا الحادث في تحطم جزء من هيـكلها الخارجي ، وتعذر عنها تفعيل الـرحلة التي كان من المزمع إنطلاقها على الساعة العاشرة ليلا .
 
وأفادت مصـادر جيدة الإطلاع ، أن أزيـد من 480 مواطن مغربي من أفـراد الجـالية المنحدرة من الناظور ، منعوا من ركوب البـاخرة حماية لسلامتهم ، وتم تأخيـر رحلتهم صوب إلميريا إلى غـاية السادسة صبـاحا من اليوم الموالي السبت 8 شتنبر .
 
وحسـب ذات المصـادر ، فإن المسـافرين الذين أدوا أثمنة تذاكر الباخرة المصـابة بالخلل و المنتمية لشركة ” أكسيونا الإسبانية ” كـما أنتهوا من جميع الإجراءات القانونية المعمول بها في نقط الحدود ،  إفـترشوا أرض الميـناء في إنتظـار قـدوم بـاخرة أخرى على الساعة السادسة صـباحا لتعويض رحلتهم المتوجهة صوب ألميـريـا .

وأكـد مسافرون في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” أنهم عالقون بميناء بني أنصـار ، بعد تعرض البـاخرة التي حددت زمن إنطلاق رحلتها في العاشرة ليلا لحادث عـرضي عذر عنها التوجه إلى نقطة الوصول ، كما أوردوا تعرضهم للإهمال من لـدن المصـالح المسؤولة بـذات الـمحطة البحـرية الـتي لم تكلف نفـسها عنـاء البحث لهم عن مـاوى يقضون فيه ليلتهم .
 
إلى ذلك ، أكـد مسؤول أمني بـميناء إقليم الناظور ، أن الجهات المعنية وفـرت جميع ظروف السلامة و الوقاية للمسافرين للعالقين و خصصت لهم أمـاكن ملائـمة في إنتظـار إنطلاق رحلتهم المؤجلة .
    
من جـهة أخـرى ، فقـد منعت المصـالح الامنية بـميناء بني أنصـار مصورين صحفيين و مراسلي جرائد وطنية من التنـقل صـوب مكـان الحادث ، بدعوى عدم توفرهم على ترخيص من الإدارة المعنية ، ممـا أثـار إستنكـار العديدين وإعتبروا هذا السلوك الذي رصدته ” ناظورتوداي ” لا ينسجم و الدستور الجديد الذي يمنح المواطن حق الحصول على المعلومة . 

ولم يتحتى لـ ” ناظورتوداي ”  جراء قرار المنع التنقـل إلى مـكان الحادث للإطلاع عـن قـرب عـلى الظـروف التي يمـر منها المسافرون العالقون بـالمينـاء ، و مصـير البـاخرة التي تعرضت للحادث و التي تفيد معطيـات أن كمية كبيرة من ميـاه البحـر قد تسـربت إلى داخــل المحركـات .