إشتبـاك و فوضى داخل مراكز الإمتحـان بـسب تعريض المرشحين للتفتيش و الترهيب النفسي

نـاظورتوداي :
 
أفـادت مصـادر جيدة الإطلاع في إتـصال مع ” ناظورتوداي ” ، أن أسـاتذة مكلفين بـحراسة مركز الإمتحـان بثانوية عبد الـكريم الخطابي ومـؤسسـات أخرى ، ضـبطوا مرشـحين لإجتيـاز الفترة الصباحية من إمتحانات البكـالوريـا كـانت بحوزتهم هـواتف نقـالة إستخدموها في عمليـات مرتبطة بالغش و تسريب أسـئلة الفروض الإشهادية .

وأضـافت نفس المصـادر ، أن الإدارة أوقـفت مرشحين طبـقا للمرسوم الوزاري الصـادر مؤخرا ، ممـا أثـار حفيظة عدد منهم ، و أقدموا على العبث بـوثائق الإمتحان و تكـسير طـاولات كـانت داخل أقـسام معتمدة لإجتياز هذا الإستحقاق الـوطني ، كـما دخل بعضهم في إشتبـاك بالأيدي مع الأساتذة الـمقدمين على منعهم من الـغش وإستعمـال تجهيزات إلكترونية .
 
من جـهة أخـرى ، أوضح مرشحون لإجتياز الإمتحان ، أن الفـترة الصباحية مـرت في ظـروف عـادية ، فيمـا أفـاد أخـرون أن هيئة الـحراسة لم تحتـرم مبدأ تكافؤ الفـرص حيث تسـاهلت مع بعـض الأقـسام و سمحت لهم بـالغش  عـكس البعض الاخـر الذين وجدوا انفـسهم مجبرين على الإنضـباط للقانون الجاري به العمل ـ و ذهبت أراء أخـرين إلى حد توجيه إتهامات لأساتذة تلقوا رشاوي من أجل السماح لبعض المرشحين في الغش .

وأردف تلاميذ في تصـريـحات لـ ” ناظورتوداي “  ، أنهم تـعرضوا للترهيب و التخويف من طـرف هيـئة الحراسة ، حيث أجبـروا على تفتيشهم لمـصـادرة هواتفهم النقـالة ، ممـا أثـار حفـيظة العديد منهم ،  و تسبب لـهم في إرتبـاك نفسي أفقدهم التركيز على الإجابة .
 
وأكدت الوزارة في بـلاغ لـها ، أن قـرارا صدر تحت رقم 2111.12 بتاريخ 31 ماي 2012 توصلت به جميع الأكاديميات الجهوية و  النيابات الإقليمية ، بشأن تعزيز آليات ضبط كيفيات إجراء امتحانات شهادة البكالوريا، الذي يمنع على المرشحات والمرشحين وبشكل قطعي إحضار الهاتف المحمول أو الحاسوب المحمول بكل أشكاله أو اللوحة الإلكترونية (iphone, ipod, ipad…) وكل ما يرتبط بها من معدات، أو أية وسيلة أخرى من وسائل الخداع والغش، سواء داخل فضاء مركز الامتحان أو قاعات إجراء الاختبارات.

 كما ينص هذا القرار على تفعيل أحكام الظهير الشريف رقم 1.58.060 الصادر بتاريخ 25 يونيو 1958 في شأن زجر الغش والخداع في المباريات العمومية، في حق كل مترشحة أو مترشح ضبطت بحوزته وسائل الغش والخداع المذكورة.

و من الإجراءات الأخرى التي ستعرفها الدورة العادية لهذه السنة والتي إنطلقت صباح الثلاثاء 12 يونيو إلى غـاية الـجمعة 14 من نفس الشهر ،تحصين وثيقة شهادة البكالوريا بواسطة طابع تأمين خاص يعدم كل إمكانية لتغيير معطيات هذه الوثيقة أو تزويرها ، وضبط هوية وحركية المتدخلين في امتحانات البكالوريا داخل مراكز الامتحان وداخل مراكز التصحيح بواسطة حمل شارات badges)) خاصة بكل متدخل.