إصـابات خطيرة في صفوف ” جمال ” تعرضت لحادثة سير على طريق الناظور – الدريوش

ناظورتوداي : من ميضار
 
في زمن التهور على الطريق أصبحت الحيوانات أيـضا تدرج ضمن محاضـر المصـالح الأمنية حول حوادث السير  ، وهو ما تم أول أمس بـعدما تسبب سـائق شـاحنة لنقل السلع في إصـابة أزيد من 3 جمـال بـكسور  خـطيرة إثـر تعرضها للدهس والجر لعشرات الامتار بواسطة العجلات ، وذلك على مستوى الطريق الرابطة بين إقليمي الناظور و الدريوش عند نـقطة إلتقاء جماعتي ميـضار وقاسيطة .
 
 الحادث الذي عاينته مصـالح الدرك الملكي بـميضـار وعلق عليه مواطنون بأسف عميق ، وقع إثـر دهس شـاحنة كبيرة لقطيع من الجمال كان بصدد عبور الطريق ، وتعود أسـبابه إلى  إستعمال السـائق للسرعة المفرطة ، و عدم إحترامه لقانون الطريق حيث أبـان على خرق سـافر و مخالفة جسيمة ، كون المسرح الذي شهد هذه النازلة يضم علامات تشوير تمنح حـق الأسبقية للحيوانات .
 
مـالك القطيع الذي تعرض للدهس ، تشبث حسـب مصـادر من عين المكان ، بحقوقه الكـاملة ، كون المخـالفة ناتجة عن سـائق الشـاحنة ، وهو الأمر الذي زاد رجال الدرك الملكي إصـرارا لملاحقة مرتكب الحادثة وفق قانون مدونة السير  .
 
ومن جهة أخرى عـلمت ” ناظورتوداي ” بـأن مـالك الجمال الضحايا ، طـالب بنقـل قطيعه على وجه السـرعة إلـى أقـرب نقطة بيطرية للإستفـادة من العلاجات الضرورية ، خـاصة و أن بعضها تعرض لكسـور خطيرة و رضوض أذاقها الكثـير من الألـم ، عبـرت عنه بـالرغـاء .
 
جـدير بـالذكر ، أن الطريق الرابطة بين إقليمي الناظور و الدريوش ، خـاصة شـريط تيزطوطين – قاسيطة ، عـرف خلال السنتين الماضيتين الكثـير من حوادث السير ، وسجل أواخر يناير المنصـرم حادثة مميتة ذهب ضحيتها شخصين كانا على متن سيارة مدنية .
 
من جهة اخرى ، دعـا مواطنون الجهات المسؤولة و مختلف المصـالح الأمنية ، إلى تفعيل الكثـير من الحزم مع مستعملي هذه الطريق ، تكثيف علامات التشوير المحددة للسـرعة ، والوقوف في وجه السيارات ذات الصفائح المزورة المعدة للتهريب ، لتسببها في الكثـير من المشـاكل بالنسبة للسـائقين  .
ينشر بالإتفاق مع ميضار اليوم