إضـراب وطني بـقطاع الصحة إبتداء من غد الخميس

ناظورتوداي :

دعت أربع نقابات منضوية في إطار الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إلى خوض إضراب وطني إنذاري يوم الخميس 17 ماي 2012 بكل المؤسسات الصحية الوقائية والاستشفائية والإدارية المركزية والجهوية والإقليمية مع استثناء أقسام المستعجلات والإنعاش والعناية المركّزة، وذلك حسب ما جاء في بيان توصلت ناظورتوداي بنسخة منه.

ويؤكد ذات البيان أن النقابات ستستمر في الاحتجاج بكل الأشكال إلى حين إطلاق سراح ممرضتين معتقلتين بسجن المحمدية وهما متهمتان في قضية رشوة وتستر.

وتستنكر الهيئة النقابية الاستمرار في الاعتقال الاحتياطي للممرضتين وتطالب لهما بالسراح المؤقت واستكمال التحقيق إلى حين تبرئتهما، والاعتماد على مبدأ “البراءة هي الأصل” عوض العقاب المسبّق الذي يمارس عليهما.

وتحمّل المسؤولية في البداية إلى مندوب وزارة الصحة بالمحمدية الذي لم يتدخل بالسرعة المطلوبة لتوفير الدفاع المطلوب، كما تحمل المسؤولية إلى مديرية التقنين والمنازعات بالوزارة غير المكترثة تماما بالدفاع عن موظفي القطاع والتي بسبب غيابها التام نفذت في حق الوزارة وموظفيها عدة أحكام جائرة.

كما تدعو وزارة الصحة وكل الجهات المعنية إلى تحمل مسؤوليتها في معالجة الوضع والقيام بمراجعة القوانين الجاري بها العمل في اتجاه إنصاف الشغيلة الصحية.