إطلاق الإنارة العمومية بـأهم الشوارع الرئيسية لمدينة سلوان يبعث الارتياح في نفوس الساكنة

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
أعرب مواطنون قـاطنون بمدينة سلوان ، عن إرتياحهم بعـد إنتهاء أشغال الانارة العمومية بشارع محمد الخـامس ، وإطلاق هذا المشروع بـشكل دائم ، و قـال فاعلون اجتماعيون  لـ ” ناظورتوداي ” بأن هذه الخطوة الهامة ستحد من وتيرة القلق الذي كـان قد أثير في نفوس السـاكنة إثر تأخر مدة إنجاز هذا الورش الهام .
 
وربـط مسؤول بالمنقطة في تصريحه لـ ” ناظورتوداي ” ، الدافع وراء تـأخير إطلاق الانارة العمومية باحد أهم الشوارع الرئيسية لمدينة سلوان ، الى عدم إلتزام الشركة الفائزة بصفقة هذا المشروع ، بـالبنود المتفق عليها في دفتر التحملات ، مـا إستدعى تدخل مجموعة من الجهات لإنقاذ هذا الورش المهم  ، من بينها عمالة إقليم الناظور و باشوية سلوان .
 
وأفاد متابعون لملف التهيئة الحضرية التي تعرفها بلدية سلوان ، بأن السلطات المحلية والاقليمية كـان لها دور كبـير في تمتيع شارع محمد الخـامس بالانارة العمومية ، خـاصة وأن هذا المكسب كـان موضوع ملفات مطلبية العديد من المواطنين والفاعلين الجمعويين بالمنطقة .
 
وكان موضوع الانارة العمومية بسلوان ، قـد أسال مداد الكثير من الغيورين عن المنطقة ، ممـا جعل القائمين على الشأن المحلي يضعونه من الأوليات التي يجب الانتهاء من انجازها .
 
وفي موضوع متعلق بالجماعة الحضرية سلوان ، بلغ لدى علم ” ناظورتوداي ” ، بأن الجهات المسؤولة قد حجزت إحدى البنايات الكائنة بمركز المدينة ، لتكون في المستقبل مفوضية للشرطة ، والتي من المرتقب أن تعطى إنطلاقتها قريبا ، مباشرة بعد تخرج الأفواج الجديدة الناجحة في مباريات التوظيف الخاصة بـالمديرية العامة للأمن الوطني  .
 
وتأتي هذه المنجزات ، في إطار التهيئة الحضرية التي تعرفها مدينة سلوان ، التي يفرضها العمرني الـزاحف على جميع تراب البلدية  ، وهو ما أضحى يتطلب منجزات جديدة إقتصادية و إجتماعية وتروبوية ، تنسجم و طموحات المواطنين .