إطلاق حملة “المليون توقيع” لفتح الحدود المغربية الجزائرية

نـاظورتوداي :

أطلقت منظمة العمل المغاربي حملة “المليون توقيع” على عريضة مطالِبة بفتح الحدود المغربية الجزائرية، معتبرة في ديباجة العريضة التي اختارت المنظمة المذكورة أن تكون اليكترونية، أنّ إغلاق الحدود بين الدولتين الشقيقتين منذ أزيد من ثمان سنوات أضر بمصالح البلدين.

ودعت “العمل المغاربي” إلى العمل من أجل تفعيل الوحدة المغاربية التي أُسّس من أجلها الاتحاد المغاربي سنة 1989 بمدينة مراكش، وإطلاق سيرورة التعاون بين الدول المغاربية الخمس، واستدراك ما فات من وقت اعتبرته المنظمة ضائعا خسرت فيه شعوب المنطقة الكثير من المنافع الاقتصادية والسياسية، ودخلت فيه دوامة من الصراعات الضيقة، متمنية أن تتحول أقوال المسؤولين المغاربيين إلى أفعال.

ولخّصت المنظمة المشار إليها والتي تأسست بمدينة مراكش يوم الأحد 19 يونيو 2011، أهداف حملة المليون توقيع في التحسيس بأهمية فتح الحدود بين المغرب والجزائر وأهمية تفعيل الاتحاد المغاربي وتحريك عجلة التعاون الاقتصادي والتجاري و الدبلوماسي بين البلدان الخمسة المُشكّلة للاتحاد.

وتسعى منظمة العمل المغاربي وحسب ما تمخّض عن جمعها العام التأسيسي إلى الدفع ببناء أسس جديدة للعمل الوحدوي في المنطقة، عبر تجنيد جميع الفعاليات واستثمار كل الإمكانيات المتاحة؛ من أجل الدعوة لبناء الاتحاد المغاربي كتكتل اقتصادي وسياسي وحضاري واعد، وتدعو كل صناع القرار في المنطقة إلى التجاوب مع المطالب الشعبية الرامية إلى تحقيق الوحدة والاندماج وتفعيل مختلف الاتفاقيات المبرمة في هذا الصدد.

يشار إلى أن موضوع فتح الحدود المغربية الجزائرية استأثر باهتمام بالغ خلال الفترة الأخيرة والتي تميزت بزيارة وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني إلى الجزائر، وتأكيده على أهمية بناء علاقات قوية مع الدولة الشقيقة.

رابط العريضة:
http://www.petitions24.net/lorganisation_daction_maghrebine_pour_1_million_signatures