إعتقال دركي بأزغنغان فـر من مسـرح حادثة سير كان وراءها

ناظورتوداي : متابعة من أزغنغان  

 
علمت ” ناظورتوداي “من مصـدر حزبي ، أن عناصر الشرطة القضائية بأزغنغان أعتقلت بحر هذا الأسبوع عنصر تابع لجهاز الدرك الملكي ، بذات المدينة أقدم على الفرار من مسرح حادثة سير إرتكبها بواسطة سيارته المدنية على مستوى الطريق المؤدية إلى منتجع جبـال كوركو ، أسفرت عن إصـابة شخص أربعيني بـجروح خطيرة نقل على إثـرها صوب قسم الإنعاش بمستشفى الحسني بالناظور .
 
وأضاف نفس المصدر المتصل مع ” ناظورتوداي ” ، أن دركيـا كان يسوق سيارته بسرعة مفرطة ليلة الأحد الماضي ، صدم شخصا على متن دراجة نارية ، ولاذ بالفرار إلى مقر عمله تاركا الضحية مدرجا في دمائه على الطريق ، بعد إصـابته بجروح خطيرة على مستوى أنحاء متفرقة من بدنه  .
 
وخلف هذا الحادث حـالة من الإستياء لدى ساكنة الحي الذي نقل منه الضحية صوب المستشفى ، مما أخرج العديدين عن صمتهم و إحتجوا بشدة أمام مركز الدرك الملكي بـأزغنغان حيث كـانت السيارة موضوع الحادث مركونة و أثار الدماء ظاهرة على واجهتها الأمامية بالإضـافة إلى علامات كسور تعرض لها الزجاج الامامي جراء قوة الإصطدام ، مما دفع عناصر الشرطة إلى الإنتقال صوب المركز لإعتقال الجاني الذي وضع رهن الحراسة النظرية .
 
من جهة أخرى ، كـشف ذات المصدر ، بأن الدركي المقدم على الفرار كـان لحظة إعتقاله في حـالة سـكر و بلباس مدني ، وهو ما دفع السـاكنة إلى الإحتجاج خاصة و أن الحادثة من إرتكاب عنصر أمني وجب عليه إحترام مهنته المتمثلة في توفير الأمن و حفظ سلامة المواطنين .
 
ودعا ذات الحزبي ، الجهات المسؤولة والقضائية إلى إتخاذ الإجراءات الضرورية ضد هذا العنصر الأمني ، ومتابعته وفق المساطر القانونية الجاري بها العمل المنصوص عليها في مدونة السير ، بتهم الإفراط في إستعمال السرعة و إستعمال السيارة في حالة سكر و الفرار أثناء إرتكابه لحادثة سير سقط على إثرها جريح واحد .