إعتقال لاعب كرة قدم بفريق بيضاوي يغتصب النساء المتزوجات

ناظور توداي : متابعة

أحالت الشرطة القضائية بالدار البيضاء بحر هذا الاسبوع، على الغرفة الجنائية لاعبا بأحد فرق الدرجة الثانية للمجموعة الوطنية لكرة القدم، يقوم باغتصاب النساء المحصنات بالقوة، وتحت التهديد بالسلاح الأبيض، بمنطقة أناسي بالدار البيضاء، حيث بلغت ضحاياه ثلاث نساء، فيما اعترف باغتصابه لعدد كبير من النساء المتزوجات.

وأفادت مصادر جيدة الاطلاع، أن خلية العنف ضد النساء التابعة لعناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية سيدي البرنوصي، حققت مع «ز. م» البالغ من العمر 19 سنة، على خلفية قيامه باعتداءات جنسية متكررة وإذلال النساء المحصنات، بعد أن تمكن من الإيقاع بهن في شراكه، قبل أن تتمكن دائرة أناسي من إلقاء القبض عليه.

وتعود تفاصيل هذه القضية، حسب مصادر «الخبر»، بعدما تقدمت سيدة رفقة زوجها إلى الدائرة الأمنية أناسي، بشكاية تفيد بأن شخصا عرض عليها مساعدتها حين كانت قادمة من التسوق، وهي تحمل قفة من الخضر، ولما وصل إلى درج العمارة، استل سكينا كان يخفيها بجانبه، ووضعه على رقبتها، طالبا منها أن تنزع سروالها، فتوسلت إليه وطلبته التوقف عن ذلك، فأمرها بأن تقبل جهازه التناسلي، أو تموت، ثم لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن حالة استنفار عمت دائرة أناسي، خاصة بعد تلقي شكايات متفرقة من نساء متزوجات تعرضن لنفس الإذلال والاغتصاب من طرف نفس الفاعل، مشيرة إلى أن عددا أكبر من الضحايا فضلن عدم اللجوء إلى الشرطة خوفا من الفضيحة.

وكانت شكاية إحدى الضحايا أكثر دقة حين دلت رجال الأمن على أوصاف المعني بالأمر، حيث كانت بمثابة الخيط الذي جعلهم يتوصلون إلى هوية مرتكب هذا الجرم، ليلقي القبض عليه، يوم الخميس الماضي، من طرف رئيس الدائرة نفسه، حيث تبين أن الجاني لاعب بفريق الرشاد البرنوصي الممارس بالدرجة الثانية من البطولة الوطنية .