إعتقال مياوم بتهمة نـشر الديانـة المـسيحية

نـاظورتوداي : 

 

أحالت الضابطة القضائية للدرك الملكي بتاونات، على النيابة العامة بابتدائية المدينة، صباح الجمعة الماضي، شابا مياوما في عقده الثالث، بتهمة نشر الديانة المسيحية، بعد الاستماع إليه في محضر قانوني اعترف فيه بالمنسوب إليه، بعدما أوقف بدوار أولاد عمرو بالجماعة القروية عين عائشة، للاشتباه في محاولته استقطاب شباب من المنطقة لاعتناق المسيحية. 

 

واعتقل هذا المتهم الذي أودع السجن المحلي بعين عائشة البعيد بنحو 12 كيلومترا عن تاونات، الأربعاء الماضي قبل اقتياده إلى مركز الدرك بعين عائشة، إذ بوشرت معه التحقيقات، بعدما توصلت السلطة المحلية بالمنطقة بمعلومات تفيد أن المتهم يحاول استقطاب أبناء المنطقة لأجل التشبع بالديانة المسيحية واعتناقها والانخراط في طقوسها والارتداد عن الإسلام.

 

وأوضح مصدر مطلع أن قائد الملحقة الإدارية وضع المتهم ومنزله تحت المراقبة بإذن من النيابة العامة بابتدائية تاونات، للتأكد من صحة ما توصل به من أنباء حول هذا الشاب، قبل مداهمة منزله صباح الأربعاء الماضي، حيث حجزت مجموعة من الكتب والأقراص المدمجة، وعددا كبيرا من النسخ كانت معدة للتوزيع والنشر، ليتم إيقافه ونقله إلى مقر القيادة وتسليمه للدرك.

 

وأكد المصدر ذاته أن المتهم الذي أمرت النيابة العامة بإيداعه السجن ومتابعته في حالة اعتقال، تشبع بالديانة المسيحية منذ نحو سبع سنوات خلت، قبل أن يتصل بإذاعة مسيحية دولية كان لطاقمها الفضل في ترتيب عدة لقاءات في الموضوع، مع عدة شخصيات من جنسيات مختلفة بينهم شخص أمريكي، بمناطق متفرقة بينها الحسيمة والناظور.

 

وأوضح أن مغاربة من بين الأشخاص الذين التقاهم المتهم الذي حضر عدة لقاءات تبشيرية بعدة مدن، بينها الرباط ومكناس، مشيرا إلى أن عدة شباب مغاربة في مدن مغربية مختلفة، يسقطون ضحايا تغرير من قبل بعض الإذاعات لدفعهم إلى الارتداد عن الإسلام واعتناق المسيحية وتكليفهم بنشرها بين صفوف شباب آخرين، مقابل إغراءات مالية.

 

حميد الأبيض (فاس)