إعفاء نور الدين صبار من مهامه كمدير لمستشفى الحسني بالناظور

ناظورتوداي :

علم من مصادر جد مطلعة، أن مهام الدكتور نور الدين صبار على رأس إدارة مستشفى الحسني بالناظور قد انتهت رسميا اليوم الخميس 20 أكتوبر الجاري.

و قالت مصادر من المستشفى أن منصب المدير سيعرض للتباري وطنيا خلال الأيام المقبلة، فيما تم تعويضه مؤقتا بمديرة مستشفى محمد السادس بالعروي.

هذا و كان الدكتور نور صبار قد قضى 10 سنوات كمدير للمستشفى وهي أول فترة قضاها طبيب بهذا المنصب، و رغم مرور أزيد من فترتين فإن وزراء الصحة المتعاقبين ياسمينة بادو و الحسين الوردي رفضوا تغييره رغم طلباته المتكررة.

كما أن د صبار عرض عليه منصب مدير مستشفى محمد الخامس بطنجة و منصب المدير الجهوي للشرق لكنه رفض لأسباب عائلية دعته للبقاء بالناظور، مع العلم أن فترة إدارة د صبار عرفت تهيئة عدد من الأجنحة الجديدة بالمستشفى، إضافة الى إشرافه الشخصي على عدد من المبادرات التي ساهمت في تحسين وضعية المستشفى طيلة العشر سنين الماضية رغم أن ضعف الموارد البشرية أدى و يؤدي الى خلل أثار و يثير غضب المواطنين.

هذا و ينتظر أن يفتتح صبار خلال الفترة المقبلة عيادة خاصة به في تخصصه جراحة العظام، علما أنه ظل طيلة فترة عمله بالإدارة يوازي بين العمل الإداري و الطبي و الجراحي مما شكل عبئا ثقيلا عليه.