إلياس العمري : آل الفاسي استولوا على المغرب وعلى ثورته وثروته

ناظورتوداي :

شن الفاعل الجمعوي الريفي والناشط الحقوقي إلياس العماري في حوار ل”كود” هجوما على ما اعتبره “حزب العائلات” واعتبره أخطر ما يواجه المغرب. وتحدث في هذا السياق في حوار ل”كود” عن الدور “الغريب” الذي أصبح يلعبه ابن وزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري.

كود”: كفاعل جمعوي ريفي كيف تشعر وفي عز الحملة الانتخابية لدستور جديد، يظهر يوميا وزير الخارجية الفاسي الفهري وابنه بمؤتمرهم؟
أنا أعتبرها حملة انتخابية لحزب عائلة الفاسي.
 
“كود”: كيف؟
مع كامل الأسف نحن في المغرب مازال عندنا أحزاب العائلات. هناك حزب آل الفاسي وحزب آل الشعبي (في إشارة إلى تحكم عائلة الشعبي في حزب التنمية والبيئة).
إن أخطر ما يواجهه المغرب، مع كامل الأسف، هو حزب العائلات.
فحزب آل الفاسي  استولوا على المغرب وثورة المغرب وثروة المغرب لعقود من الزمن من عهد إدريس الثاني إلى الآن.
 
حاليا يستحيل على المواطن المغربي أن يميز بين الفاسي في الخارجية وابنه في التعاون والعلاقات الدولية وبين الفاسي في رئاسة الحكومة والأبناء والأحفاد والأصهار والإخوان والأخوات في كل مناحي الحياة.
فقبل أن نلج إلى الديموقراطية من باب الانتخابات يجب أولا أن نتفق لمن ينتمي هذا الوطن الذي ستجرى فيه الانتخابيات
 
“كود”: هل تلقيت إعلان وزير الخارجية الطيب الفاسي الفهري سحب سفير المغرب من سوريا في مؤتمر ابنه؟
يجب أن نعود إلى التاريخ القريب، قيل لنا أن صياغة وثيقة الاستقلال كانت في منزل الراحل مكوار، فاليوم التاريخ يعيد نفسه حيث يتم إعلان سحب السفير من دولة سوريا في مؤتمر ابن الوزير. عندما سيكتب التاريخ سيقول بأنه سحب سفير سوريا تم في منزل نجل وزير الخارجية، عفوا في مؤتمره.
 
“كود”: مؤتمر ميدايز الذي تنظمه “أماديوس” التي يرأسها هذا الابن تمول من أموال مؤسسات عمومية؟
علينا أن نطرح سؤالا حول المجلس الأعلى للحسابات. فهذا الذي على رأسه مدير عام للأمن الوطني سابقا مهمته كمدير عام للأمن سابقا ورئيس للمجلس الأعلى للحسابات حاليا هو التفتيش في أملاك المؤسسات العمومية وأملاك الناس ومصادر تلك الأملاك.
وأتساءل لماذا لا يريدون التفتيش في أملاك الولد ومصادر أملاك الولد.
ما نعرفه هو أن الولد عاطل عن العمل ومتزوج. ميزانية مؤتمره تفوق ميزانية دولة فلسطين.
 
“كود”: كيف تفسر أن مدينة طنجة المعروفة بقوة حركاتها الاحتجاجية ظلت صامتة بخصوص هذا المؤتمر؟
بدوري أتساءل، أين أهل التنمية والعدالة، أموال الشعب من هنا تصرف هنا وإسرائيلي هناك وكازينو القمار في الوسط. وهم يدعون تمثيل المدينة برلمانيا ويقولون بأنها مزورة محليا وشارع طنجة فيه العدل والإحسان.
في شارع العدل والإحسان وبرلمان التنمية والبيئة هناك “ميدايز”.
 
“كود”: لماذا سكتوا في نظرك؟
إنهم شركاء وأجراء أتذكر هذا الشعار الذي رفعه القذافي. والقذافييون الجدد في المغرب شركاء وأجراء
 
“كود”: كيف نخرج كل هذا ويتم احترام من له تمثيلية شعبية ونتجاوز ما يحدث في “ميدايز” أو غيرها؟
شخصيا قوبلت بالشعار الذي رفعه شباب وشيوخ العدالة والتنمية في مسيرة 20 فبراير قابلت  ب”الرحيل”. سأرحل تنفيذا لمطلب شباب وشيوخ العدالة والتنمية عن وطن تمتلكه عائلات معينة.

عن موقع كود