إمتحانات البكالوريا تنـشر بـ ” العلالي ” على الفـايسبوك ومواقع التواصل الإجتماعي

نـاظورتوداي : 
 
تواصلت في المغرب لليوم الثاني على التوالي ، فضيحة تـسريب إمتحان شهادة البكالوريا عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، وذلك بعد أن عجب صفحات ” فيس بوك ” منذ الساعة التاسعة من صباح الأربعاء ، بصور إمتحانات الفترة الصباحية للدورة الحالية ، كما ظهرت إمتحانات الفلسفة لجميع الشعب كاملة على صفحة ” تسريبات ” 5 دقائق بعد وضع الإمتحان أمام أيدي المترشحين و المترشحات .
 
وتداول رواد الفايسبوك على نـطاق واسع أجوبة مادة الفلسفة ، وظهرت تعليقـات تـبين أنها لمترشحين يوجدون داخل مراكز الإمتحان ، يطـالبون بـمواضيع جـاهزة لمعاودة وضعها على ورقة التحرير . 
 
وتوعَّد صاحب صفحة على “الفيسبوك” والذي أقدم على نشر امتحانات الباكالوريا، محمد الوفا وزير التربية الوطنية بالمزيد من “الانتصارات”، في إشارة منه إلى مزيد من “التسريبات”.
 
ويذكر أن العديد من الصفحات أقدم مؤسسوها على “التطوع” ونشر أجوبة مُحرَّرة لمختلف المواد سواء تعلق الأمر بالفيزياء أو الكيمياء أو اللغة العربية أو علوم الحياة والأرض إضافة إلى مادة المحاسبة الخاصة بشعبة الاقتصاد و الإنجليزية والإسبانية و الفلسفة . 
 
تسريبات مواد امتحان الباكالوريا – في حالة مُوافقتها للمواد الرسمية- ستجعل وزير التربية الوطنية محمد الوفا في وَضعٍ لا يُحسد عليه خصوصا بعد وعوده وتَوعُّداتِه بخصوص محاربة ظاهرة التسريبات والحد من آفة الغش.
 
من جهة أخرى ، أكد وزير التربية الوطنية محمد الوفا أن الدورة العادية من امتحانات البكالوريا تمرّ في ظروف جيدة، مشددا أن التلميذات والتلاميذ بريئون مما ينشر الآن على صفحات الفايسبوك، كاشفا عن وجود “عصابة” مُنظّمة تمتلك مواقع في مجموع التراب المغربي، هي التي من وراء ما ينشر من مواضيع الامتحان بعد أن يتم توزيعها على المترشحات والمترشحين.
 
وأوضح الوزير، خلال لقاء صحفي نُظّم بالرباط، ان غرض هذه العصابة هو المساس بأمن واستقرار المغرب عن طريق امتحانات البكالوريا، وأن مصالح الأجهزة الأمنية تتابع بدقة كل الجوانب المرتبطة بهذا الموضوع “الذي ليس له ولن يكون له أي أثر سلبي على السير العادي للامتحانات”، بما في ذلك عملية التصحيح، على حدّ قوله.