إنتحار مراهقة بطريقة مأساوية بجماعة قروية بشفشاون

وضعت فتاة مراهقة في ساعة متأخرة من ليلة الإثنين والثلاثاء، حدا لحياتها، عندما قامت بشنق نفسها بواسطة حبل، داخل منزل عائلتها الذي تقطنه بدوار تازمورت التابع للجماعة القروية بني بوزرا، بإقليم شفشاون

. وحسب مقربين من الهالكة البالغة قيد حياتها 13 سنة من العمر، فإن أفرادا من أسرتها عثروا على جثتها معلقة بحبل سميك ربطته حول عنقها بإحكام.

وحسب نفس المصدر، فإن أسباب إقدام هذه الطفلة على وضع نهاية لحياتها، لم تعرف، حيث أن علاقتها بأسرتها وباقي المقربين منها كانت عادية.

وقد فتحت عناصر من مركز تشخيص قضائي تابع للدرك الملكي، تحقيقا في الحادث، فيما تم نقل جثمان الطفلة إلى مدينة شفشاون، من أجل مباشرة الإجراءات المعتادة في مثل هذه الحالات.