إنتـحار شـاب ضواحي سـلوان زوال عيـد الفـطر

نـاظورتوداي :
 
إستقـبل مستودع الأموات بـالمستشفى الإقليمي الحسني بـالناظور ، بعد زوال يوم عيـد الفـطر  20 غـشت الجـاري ، جـثة شـاب يبلغ 22 سـنة ، قـضى نحبـه بعد إنتحاره شنقا بـدوار الحـرشة الذي يبعد حوالي 6 كيلومتـرات عن مـركز سـلوان المدينة  .
 
وحسـب مصدر أمني ، فقـد أكـد لـ ” ناظورتوداي ” ، أن أسـرة الـهالك عـثرت زوال عيد الفطر حوالي الساعة الرابعة عـلى جثـته معلقة بقضيب حديدي فـوق سـطح المنزل الذي كـان قيد حياته يـقطن فيـه معها ،  و رجح نـفس المصـدر أن تكون الوفاة صادرة عن إختناق تعرض لـه المذكـور و المسمى ” ع،ل” بـعد شنق نفسه بواسطة قـطعة قـمـاش .
 
وأفـادت مصـادر من المنطقة الي نفذ فيها الهالك عملية الإنتحار موضوع الحديث ، أن  المذكور وهو المنحدر من ضواحي إقليم تـازة ، وكـان يشتغل بسـلوان في إحداى أوراش البنـاء ، أقـدم على وضع حـد بـسبب مشـاكل كـانت قد نشبت بـينه و شـقيقه الأكبـر .
 
وقـد هرعت فـور إبـلاغها بـالحادث ، إلى مسـرح الجريـمة عنـاصر أمنية تـابعة لمركز الدرك الملـكي بـسلوان ، حـيث أشـرفت على مراقبة عملية نـقـل الجثـة ، و فتح تـحقيق في النـازلة بـأمـر من النيـابة العامة .
 
يـذكـر أن حـالات الإنتحـار إرتفعت مـؤخـرا بـإقليم الناظور ، حيـث يستقبل المستشفى الحسني بـشكـل دوري جثث مجموعة من المقدمين على وضع حد لحياتهم و أشـخاص أخرون يتعرضون لجروح أو إصابات خطيرة بعد تناولهم لمواد سامة ، حيـث غـالبـا ما تكون هذه الـحالات لشـباب لا يتعدى عمـرهم 30 سـنة .