إنطلاق حملة الإنتخابات الجماعية والجهوية … و المنافسة بمدينة الناظور بين 12 لائحة

نـاظورتوداي:

تنطلق إبتداء من منتصف ليلة الجمعة- السبت 21-22 غشت الجاري، الحملة الإنتخابية الخاصة بالإنتخابات الجماعية والجهوية، المزمع إجراؤها يوم 4 شتنبر المقبل.

وتمتد الحملة الانتخابية حسب مرسوم صادر عن وزارة الداخلية اسبوعين تروم من خلالها الأحزاب المتنافسة استمالة أكثر من 15 مليون ناخب.

وستكون الانتخابات البلدية والجهوية مصدرا لانتخاب 72 عضوا بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان) المكون من 120 عضوا.

وستتنافس على المقاعد الـ 43 ببلدية الناظور ، وفق علمته “ناظورتوداي” 12 لائحة إنتخابية .

ويتوقع مراقبون في الناظور أن تحصد لائحتي الحركة الشعبية لوكيلها سعيد الرحموني و الأصالة والمعاصرة لوكيلها سليمان حوليش أكبر عدد من المقاعد، وستتنافس لوائح الإستقلال والتجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية على الرتبة الثانية.

أما على مستوى الإنتخابات الجهوية، فستكون المنافسة قوية بين مرشحي إقليم الناظور، حول المقاعد العشرة المخصصة.

في غضون ذلك ، أعلنت وزارة الداخلية المغربية مساء الخميس ان عدد طلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية بلغ مليونا و100 ألف طلب، 70 في المائة منها جرى تقديمها عبر الموقع الالكتروني و30 في المائة قدمت مباشرة في مكاتب التسجيل المفتوحة لدى السلطات الإدارية المحلية.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية ان “نسبة طلبات التسجيل المودعة من قبل العنصر النسوي تقارب 46 في المائة مقابل 54 في المائة بالنسبة للطلبات المقدمة من طرف الرجال”.

وأضاف البيان أن “اللجان الإدارية شرعت يوم الخميس قبل الماضي، برئاسة القضاة بمختلف جماعات ( بلديات)ومقاطعات المملكة، في عقد اجتماعاتها لدراسة طلبات التسجيل المعروضة عليها واتخاذ القرارات اللازمة في شأنها”.

وتعتبر انتخابات الرابع من سبتمبر أول اختبار انتخابي لحزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية الذي يقود التحالف الحكومي منذ فوزه في الانتخابات البرلمانية نهاية 2011، وذلك عقب دستور جديد جرى اقراره بعد خطاب العاهل المغربي الملك محمد السادس يوم 9 مارس 2011.