إيداع أفراد الخلية التي تستقطب مغاربة للجهاد بمنطقة الساحل سجن سلا

نـاظورتوداي  : 

علم لدى مصدر قضائي أن قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف بسلا أمر في ساعة مبكرة من صباح الجمعة بإيداع 25 عنصرا السجن المحلي بسلا، بعد الاستماع إليهم في إطار الاستنطاق التمهيدي .
ومن بين عناصر هذه الخلية التي تنشط في مجال استقطاب وتجنيد متطوعين مغاربة” للجهاد بمنطقة الساحل”٬، مواطن مالي.  السجن المحلي بسلا.
 
كما أمر بوضع متابع واحد تحت المراقبة القضائية ٬ فيما تمت عدم متابعة شخص آخر من قبل النيابة العامة بالرباط .
 
وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أحالت أمس الخميس على الوكيل العام للملك 27 شخصا يتابعون من أجل تهم “تكوين عصابة إجرامية من أجل إعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام٬ وعدم التبليغ عن أفعال إرهابية ٬ وتمويل الإرهاب عن طريق استعمال أموال لارتكاب فعل إرهابي ٬ وإقناع الغير بارتكاب جريمة إرهابية ٬ والانتماء إلى جماعة دينية محضورة ٬ وعقد اجتماعات بدون ترخيص” كل حسب المنسوب إليه.
 
وكانت المصالح الأمنية قد تمكنت في 24 نونبر المنصرم ٬ من تفكيك خلية تنشط في مجال استقطاب وتجنيد شباب مغاربة متشبعين بفكر “القاعدة ” قصد إرسالهم لما يسمى الجهاد بمنطقة الساحل٬ والمتكونة من عناصر من مدن الناظور والدار البيضاء وجرسيف والعيون وقلعة السراغنة وبني ملال وبركان.
 
وحسب بلاغ لوزارة الداخلية ٬ فقد اثبتت التحريات أن قياديي هذا التنظيم تمكنوا منذ اشهر من إرسال أكثر من عشرين متطوعا مغربيا للجهاد شمال مالي ضمن صفوف كل من “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ” و”حركة التوحيد والجهاد غرب إفريقيا” حيث يخضعون لتداريب عسكرية من أجل إشراكهم في عمليات إرهابية بالمنطقة.
 
وبخصوص طرق تمويل هذه الشبكة٬ أكد البحث تورط عنصرين من هذه الخلية في تحويل مبالغ مالية مهمة من العملة الصعبة إلى الدرهم المغربي بتواطؤ مع مواطن مالي حل مؤخرا بالمملكة بهدف تغطية مصاريف الالتحاق بشمال مالي٬ وألقي القبض عليه.