إيداع عسكري سجن مليلية بتهمة قتل و تقطيع جثة شابة تنحدر من وجدة .

ناظورتوداي : من مليلية . 
 
أمرت محكمة مليلية بإيداع عنصر تابع للقوات المسلحة الإسبانية السجن ، على ذمة الإشتباه في إقدامه على قـتل شابة مغربية تبلغ 22 سنة تنحدر من مدينة وجدة داخل ذات الثغر المحتل ، والتمثيل بجثتها . 
 
وجرى إيداع المتهم ” خوان مانويل ” 31 سنة السجن ، موظف بالجهاز العسكري الإسباني و لاعب كرة قدم بفريق محلي ، بعدما قرر رئيس المحكمة ظهر أول أمس الإثنين متابعته في حالة إعتقـال .
 
وكانت مصـالح الأمن الإسباني بمدينة مليلية ، فتحت الأسبوع الماضي تحقيقا ، لتحديد الواقف او الواقفين وراء تصفية شـابة مغربية تنحدر من وجدة .
 
فتح التحقيق تم بعد عثور الشرطة الاسبانية بمليلية المحتلة ، يوم 31 أكتوبر الماضي على جثة مقطعة إلى أطراف ومحشوة داخل كيس بلاستيكي ، داخل مقبرة المسلمين . 
 
أطراف الجثة المتعفنة ، نقلت إلى مختبر الشرطة حيث تم تحليلها ليكتشف رجال الشرطة العلمية أن الاطراف والامعاء التي كانت بداخل الكيس البلاستيكي تعود لجثة فتاة تنحدر من مدينة وجدة، والتي كانت في زيارة لشقيقتها التي تقطن بمليلية المحتلة.
 
وأطلقت الشرطة الإسباني سراح شاب إعتقلته سابقا من أجل التحقيق ، نظير العلاقة التي كانت تجمعه وشقيقة الضحية .
 
وقد أشارت التحريات الاولية إلى إمكانية أن تكون الفتاة المقتولة ، من ممتهنات الدعارة بمليلية المحتلة.