إيداع مغتصب قـاصرين بـالناظور السجن المدني .

ناظورتوداي : 
 
أمرت النيابة العامة بالناظور ، بمتابعة شخص رهن الإعتقـال الإحتياطي ، إثـر إتهامه بإرتكـاب أفعال إجرامية خطيرة ، من بينها هتك عرض قاصر ، الإختطاف و الإحتجاز والإغتصـاب ، وهي التهم التي تهدد المتابع بعقوبة سجنية قد تصل إلى  20 سنة . 
 
المعتقل وفق مصـادر متتبعة ، معروف بسجله العدلي الإجرامي ، حيث ألإرج قبل مدة بعد قضائه عقوبة سجنية بلغت عشرة سنوات بتهم جنائية، ليقوم بعد الافراج عنه بإختطاف مجموعة من القاصرين بشكل متوالٍ وإحتجازهم بأحد المنازل بحي “إكوناف” بالناظور، وإغتصابهم، في الوقت الذي لم يتشجع أهالي الضحايا لتقديم شكاية في حق الجاني، نتيجة التخوف من السوط في فضائح وسط المجتمع .
 
وكانت فــرقة تـابعة للشرطة القضـائية بالناضور ، تمكنت الأسبوع الماضي من إيقاف المذكور ،  . بعد مطـاردة هوليودية ، حاول خلالها المقاومة بشتى الوسـائل بغية الإفلات من قبضة الأمنيين و توفير المزيد من الوقت لنفسه كي يتمتع بالحرية . 
 
وأضـاف ذات المصدر ، ان الموقوف الذي يعد واحدا من أخطر المبحوث عنهم بالمنطقة سجلت ضده 3 شكايات بتهم الإغتصاب ، وقد حـاول النجاة من قبضة فرقة الشرطة القضـائية ، وإستعمل في مقاومة أفرادها المـاء الحـارق والسلاح الأبيض . 
 
وبخصوص الأفعال الجنائية التي كان يعتاد على إرتكاب ، علمت ” ناظورتوداي ” أن الامر يتعلق بتنفيذه لأزيد من 3 جرائم إغتصاب ضد قـاصرين ، كان أولياؤهم قد حرروا شكاية ضده لدى المصالح الامنية بالناظور ، وذلك في مدة لم تتجاوز الشهر الواحد .
 
ويؤكد الضحايا ، أن الموقوف أجبرهم على الإنتقال بمعيته تحت التهديد إلى منزله الكـائن بمرتفعات حي إيكوناف بمدينة الناظور ، حـيث مارس عليهم الجنس وهتك عرضهم بالقوة . 
 
ويوضح السجل العدلي للموقوف ، أنه من ذوي السوابق العدلية ، حيث غـادر الأسوار السجنية ، أواخر سنة 2013 ، بعد أن قضى عقوبات حبسية مدتها 10 سنوات ، على خلفية قضايا جنائية وجنحية مختلفة .