إيطاليا: اكتشاف جراح تجميل مزيف بعد ثلاثين سنة من مزاولته المهنة

ناظورتوداي :

أفادت الصحافة المحلية بشمال إيطاليا بأن الأطباء المتخصصين في الجراحة التجميلية في أحد المستشفيات عاشوا صدمة قوية حين اكتشفوا أن أحد زملائهم في العمل منذ ثلاثين سنة كان طبيبا مزيفا.

فقد زاول (أ. أليماني) المهنة على مدى ثلاثة عقود، دون أن يتم اكتشاف حقيقته، بمستشفى في لينيانو بإقليم ميلانو (شمال إيطاليا)، حيث تم توظيفه بعد أن أدلى بشهادة مزيفة تفيد بانخراطه ضمن هيئة الأطباء الجراحين بمدينة بافيا .

وأشار مدير هذه المؤسسة الاستشفائية في تصريح لوكالة الأنباء الإيطالية (أدنكرونوس) التي أوردت الخبر، إلى أن مراقبة الشهادات التي تم الإدلاء بها من قبل موظفي المستشفى مكنت من اكتشاف الطبيب المزيف الذي انتحل على مدى ثلاثين سنة صفة الطبيب دون أن يتم كشفه .

وتم وصف الطبيب المزيف، الذي تم فصله على الفور، من قبل زملائه كشخص هادئ لم يتعرض، وعلى مدى مساره المهني كجراح تجميلي، لأي مشاكل، ولم يتلق شكاية من أي مريض .

وحسب المدير الصحي للمؤسسة، فقد كان من الصعب أن تحوم الشكوك حول الطبيب المزيف لا سيما أنه كان يزاول المهنة ضمن قسم متخصص إلى جانب فريق من المهنيين يتسم بالكفاءة العالية.