إيقاف متهم بالشذوذ الجنسي كان محل مذكرة بحث صادرة عن أمن الناظور

ناظور اليوم : خاص

تمكنت عناصر الأمن خلال حملات قامت بها نهاية الأسبوع المنصرم من إيقاف (ي. ب) البالغ حوالي 20 سنة ، بتهمة المثلية الجنسية بضواحي مدينة مراكش، المتهم تم إيقافه من قبل عناصر فرقة الأخلاق العامة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية في مراكش، وجرت في هذه الحملات التمشيطية ضد المثليين بأماكن عدة كالمقاهي والملاهي والشوارع والبيوت المشبوهة، في إطار حملة تطهيرية تقودها المصالح الأمنية ، تهيأ لإستقبال الموسم الصيفي بالمدينة التي تعرف رواجا سياحيا مهما

المتهم كان في حالة فرار منذ أواخر شهر يوليوز المنصرم، إذ قام بعمله المثلي في احدى البيوت التي كان يسكن فيها بحي ترقاع ، مع صديقه المثلي (ج.س) البالغ حوالي 18 سنة، المنحذر من مدينة الناظور. و قد أثارت هذه الحادثة استنكارا لدى المجتمع المغاير الذي يراها مخلة و منافية للأخلاق العامة، أعقبته ردود فعل مناهضة من قبل الساكنة، تمثلت بمظاهر شبه هستيرية إذ قامت بعض الساكنة بدهم منزلي الشبان و رجمهما بالحجارة، و لحسن الحظ أنهما لاذا بالفرار من قبضة الساكنة.

و تجدر الإشارة إلى أن السلطات المغربية مازالت تبدي حرصها على التصدي بحزم لكل الممارسات التي تراها منافية للقيم الدينية والأخلاقية، إذ افاد بلاغ لوزارة الداخلية أن المصالح الأمنية والسلطات الإدارية تسهر على محاربة كل المظاهر المرتبطة بالانحراف الأخلاقي بدون هوادة على حد تعبيرها، وتبادر إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة على المستويين الوقائي والعقابي، وتتدخل بشكل يومي كلما دعت الضرورة لردع مقترفي الأفعال المخلة بالآداب والأخلاق العامة.

و تجدر الإشارة ايضا إلى أن المشرَع المغربي أورد بالفصل المتعلق بتجريم المثلية في باب انتهاك الآداب في الفرع السادس من القانون الجنائي في مادته 489 « و مضمونه يعاقب من ستة أشهر إلى ثلاثة سنوات وغرامة من 200 الى 1000درهم مغربي من ارتكب فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي مع شخص من جنسه