ابرشان يقلب الطاولة على رئيس الغرفة الفلاحية أمام والي الجهة وعامل الناظور

نـاظورتوداي :
 
إنتفض محمد أبرشان النائب البرلماني عن حزب الإتحاد الإشتراكي ، صـباح الأربعاء 17 أكتوبر الجاري ، على رئيس الغرفة الفلاحية ” ميمون أوسـار ” مبـاشرة بعد إنتهاء الأخيـر من توجيه كلمات الشكر والتقدير للمسؤولين الحاضرين في اليوم التواصلي الذي إحتضنته العمالة بـمناسبة إعطاء إنطلاقة الموسم الفلاحي 2012 – 2013  ، والذي ترأسه والي الجهة الشـرقية السيد محمد مهيدية .
 
سبب قلب الطاولة على رئيس الغرفة الفلاحية ، من لـدن محمد أبـرشان ، يعود إلى إهمـال  “ميمون أوسـار ” للمجلس الإقليمي في كلمته و الذي مثـله خلال ذات اللقاء البرلماني المذكور نيابة عن الرئيس سعيد الرحموني الذي تغيب لتواجده خارج تراب الإقليم ، وصب ” أبرشان ” جـام غضبه على المتواجدين بالقرب منه في المنصة الرئيسية ، قـبل أن يعلن إنسحابه إحتجاجا على ما أسماه بـ ” عدم الإهتمام بحضوره ” .
 
وكـاد اللقاء ان يعلق بـعد إنسحاب أبرشان ، سيما وأنه تشبث لدقائق بعدم الإلتحاق إلى القاعة رغم توسله من لدن شخصيات مهمة حـضرت هذا النشـاط الفلاحي ، ضمنهم مسؤولين عن قطاعات مختلفة على المستوى الإقليمي و الجهوي .
 
إلى ذلك ، نجح عامل الإقليم السيد مصطفى العطار و ووالي الجهة الشرقية من إقناع أبـرشان بضرورة إلتحاقه لإتمام برنامج النشـاط الذي أدرجت في جدول اعماله كلمة للمجلس الإقليمي يلقيها ذات البرلماني الذي إنتدبه سعيد الرحموني .
 
عودة أبـرشان ، لم توقفه عن توجيه الإنتقادات لرئيس الغرفة الفلاحية رغم إعتذار الأخيـر ، ووصف إنسحابه بـالدفاع عن كرامته التي أهينت بسبب تناسي ذكـر المجلس الإقليمي خلال الكلمة التقديمية ، ما إعتبر من لدنه ” إستهتارا بـدور هذه المؤسسة في دعم العديد من المشـاريع التي تشرف على إنجازها وزارة الفلاحة .