احتجاج لإلغاء ‘مهرجان الرّايْ’ بوجدة

ناظور اليوم : 

أعلن فايسبوكيا بأن يوم الأحد 8 ماي المقبل سيكون موعدا للاحتجاج بـ “ساحة 16 غشت” بوجدة من أجل المطالبة بإلغاء مهرجان الراي الذي ألفت المدينة احتضانه منذ سنوات.. إذ جاء الكشف عن هذا المعطى على متن مجموعة حملت اسم “معا ضد مهرجان الراي” ومحددة لموعد الاحتجاج لثلاث ساعات تنطلق من الرابعة والنصف من بعد الزوال.

وأورد الداعون لهذا الاحتجاج أن أموال المهرجان ينبغي أن توجه للقضاء على الجوع والعطالة والفقر وتشييد النيات التحتية.. قبل أن يضيفوا: “شباب مدينة وجدة يرفض هذا المهرجان لأنه لم يأتي أكله الإشعاعي ولا السياحي ولا أهدافه التنموية المزعومة، بل أثبت يوما بعد يوم أنه مهرجان فيه تبذير أموال الشعب، وفيه من المصائب والأحداث والمخلفات ما لا يفيد الساكنة”.

تحريك الدعوة فايسبوكيا للاحتجاج من أجل إلغاء مهرجان الراي بوجدة يأتي بعد أسابيع من توقيف مهرجان “الصحراء والبحر” على خلفية العنف الذي عم مدينة الداخلة.. كما يواكب ذات التوجه تحركات مماثلة تعدها تنسيقية شباب 20 فبراير بالرباط من أجل الدعوة لإلغاء دورة هذه السنة من مهرجان موازين.. في حين لا زالت مهرجانات فنية بمدن أخرى بعيدة عن مطالب الإلغاء.


هسبريس