احتراق حافلة ضواحي المحمدية والركاب نجوا بأعجوبة

ناظورتوداي :

اندلعت، عشية يوم أمس نيران مفاجئة بحافلة لنقل المسافرين بمدينة المحمدية مخلفة حالة من الرعب والهلع في صفوف الركاب الذين نجوا من الموت بأعجوبة.

وكان على متن الحافلة التي احترقت عن اخرها العشرات من الركاب، الذين دخلوا في حالة هلع وخوف بسبب دخان الحريق المنبعث من المحرك، بحيث أتت السنة النيران التي امتدت في كل مكان على الحافلة بأكملها.

الحافلة المحترقة كانت في طريقها إلى محطة ولاد زيان بالدار البيضاء، قادمة من محطة القامرة بالرباط. وحسب شاهد عيان، فإن الركاب شعروا بارتفاع غريب في درجة الحرارة داخل الحافلة، كما تسربت اليهم رائحة دخان منبعث من الوراء. وتبعا لذلك، طالب الركاب من السائق التوقف لمعاينة حالة العربة، ليكتشفوا دخانا كثيفا يتصاعد من محركها.

هذا وسارع الركاب إلى النزول وهم في حالة خوف، فيما ظلت السنة النيران تمتد الى ان أتت على الحافلة بالكامل.

ولم يتم تسجيل أي خسائر بشرية، في حين احترقت الحافلة بالكامل ولم يبق منها شيء. وقد أعرب الركاب عن أسفهم وتذمرهم الشديدين من الوضعية التي آلت إليها الحافلات التي يستعملونها لتنقلاتهم.

يشار إلى أنه تم إخماد الحريق، ولحدود اللحظة تبقى أسباب الحادثة مجهولة في انتظار فتح تحقيقات من طرف السلطات المختصة.