اختراق موقع المجلة الفرنسية المسيئة للرسول

ناظور توداي : متابعة

أعلنت الأسبوعية الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو”، اليوم الأربعاء، أن موقعها الإلكتروني الرسمي على الانترنت تعرض للقرصنة والتعطيل من جهات مجهولة لم تكشف عن طبيعتها، وذلك مباشرة بعد نشر الصحيفة رسوما كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال شارب، مدير تحرير جريدة “شارلي إيبدو”، في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية إن “الأمر يتعلق فيما يبدو بهجمة شرسة وأكبر حجما من تلك التي حدثت في 2011 عندما قلمت الصحيفة ذاتها بنشر كاريكاتيرات للرسول محمد”.

وطالب مدير الأسبوعية الساخرة من الوزير الأول الفرنسي مساندة ما سماه “حرية الصحافة في الجمهورية أكثر من انبهاره بعصابة من المهرجين السُّخفاء الذين يتظاهرون امام سفارة الولايات المتحدة الأمريكية”، قبل أن ينتقد التحجج بمسألة الظرفية الراهنة لأنه “إذا أخذنا بعين الاعتبار السياق العالمي، فلا يمكن أبدا الحديث عن أي شيء والصحافة الساخرة ستذهب حينها أدراج الرياح” وفق تعبير مدير الصحيفة.

وكان فيلم “براءة المسلمين” الذي بُث وأُنتج في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتضمن إساءة لشخص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، قد أفضى إلى احتجاجات غاضبة عارمة لقطاعات عريضة من المسلمين في أكثر من بلد إسلامي، فيما بادر قراصنة عرب إلى اختراق عدد من المواقع الإلكترونية الأمريكية ذات الصلة بالفيلم مباشرة أو بشكل غير مباشر.