استقدام مأجورين للمشاركة في مسيرة بادس مقابل 120 درهم

نـاظورتوداي : دليل الريف 

عرف محيط شبه جزيرة بادس القريبة من شواطئ اقليم الحسيمة و التي توجد تحت السيادة الاسبانية صباح هذا  الاربعاء 3 اكتوبر انزالا امنيا مكثفا وذلك على خلفية النداء الذي اطلقته ما يسمى باللجنة الوطنية لتحرير سبتة ومليلية و الجزر التابعة لها والذي دعت من خلاله الى تنظيم مسيرة الى هذه الجزيرة.
 
وشارك في المسيرة التي دعت اليها هذه اللجنة حوالي 100 شخص اغلبهم نساء قدموا الى المكان على متن سيارات اجرة تابعة لمدينة الناظور حيث رددوا النشيد الوطني وشعارات مطالبة بجلاء الاسبان عن الجزيرة لمدة لم تزد عن 20 دقيقة.
 
وما اثار الانتباه في هذه الوقفة ان المشاركين والمشاركات ينحدرون من المدن الداخلية ويتحدثون الدارجة المغربية اغلبهم تم استقدامهم من محطة الناظور مقابل مبلغ مالي.
 
وفي حديث لشبكة دليل الريف مع مجموعة من المشاركين والمشاركات في الوقفة اكدوا انهم استقدموا من محطة الناظور من طرف المنظمين مقابل مبلغ مالي حدد في 120 درهم وان بعضهم توصل به في عين المكان في حين لم يتوصل به اخرون الى حدود نهاية الوقفة.
 
هذا وسجل غياب الفعاليات الريفية وسكان اقليم الحسيمة والمناطق المجاورة في هذه الوقفة كما غاب عن الوقفة ايضا رئيس واعضاء اللجنة المنظمة وهو ما اثار اكثر من علامة استفهام .