استقرار حالة محمد لاركو بعد تعرضه للإغماء في مقابلة فتح الناظور والنادي القصري

ناظور توداي : نجيم برحدون

حالت الألطاف الإلاهية دون وقوع أي حادث مؤسف لمُتوسط ميدان فريق فتح الناظور اللاعب محمد لاركو إثر تعرضه اصطداف عنيف حدث بينه وبين أحد لاعبي النادي القصري على مستوى الرأس ,فقد على إثره وعيه لدقائق أدى به ذلك إلى فقدان السيطرة على تصرفاته الشيء الذي دفع به للقيام بحركات لا إرادية نتيجة الإصدام القوي الذي ألمّ به .

وأمر حكم المقابلة بالتدخل الفوري لطاقم فريق فتح الناظور قصد إسعاف اللاعب محمد لاركو مباشرة بعد سقوطه العنيف ,شأنه شأن لاعب النادي القصري الذي أصيب هو الآخر بفتحة على مستوى الرأس تطلب ذلك تضميد جرحه قصد إكمال اللقاء ,فيما لم يُكتب للاعب فتح الناظور مواصلة اللقاء واستدعى ذلك تغييره بزميله فهد لافيغ مخاف وقوع أية مضاعفات له أثناء مواصلته للقاء ,على الرغم من كون معني له الأمر شدد إلحاحه على العود لاستكمال اللقاء ,إلا أن ذلك حدث دون إرادته بعدما كان فاقدا لوعيه .

” ناظور توداي ” بدورها أجرت إتصالها بالاعب محمد لاركو مباشرة للاطمئنان على حالته الصحية بعد خروجه من المستشفى الذي نُقل إليه قصد تلقيه العلاجات الضرورية ,إذ صرّح اللاعب أنه لم يعد يتذكر بالكاد ماحدث تماما بعد اصطدامه العنيف بلاعب النادي القصري ,وأنه استعاد وعيه مباشرة بعد جلوسه على كرسي البدلاء بعد تغييره ,قبل أن يختم تصريحه بحمد وشُكره لله العلي القدير الذي كان في عونه بعد الحادث الأليم الذي لحق به خلال هاته المقابلة .