استنفار أمني بمليلية المحتلة عقب محاولة مهاجرين اقتحام السياج الحدودي

ناظورتوداي :

شهدت منطقة الحدود بمدينة مليلية المحتلة ليلة يوم أمس الثلاثاء 30 غشت استنفاراً أمنياً من قبل قوتي الأمن المغربية والإسبانية، عقب وقوع مواجهات بين عناصرها ومجموعة كبيرة من المهاجرين غير النظاميين المتحدرين من جنوب الصحراء الكبرى، وذلك أثناء محاولة حوالي 50 منهم اقتحام السياج الحدودي الفاصل بين الناظور ومليلية المحتلة، بحسب ما أوردته وكالة “إيفي” الإسبانية يومه الأربعاء .

ووفقا لـ “إيفي”، فقد تمكن 10 أفراد من المهاجرين الـ 50 ، من تسلق السياج الحدودي الشائك الذي يبلغ طوله 6 أمتار ودخول المدينة المحتلة، فيما استطاعت عناصر القوات المساعدة المغربية إبعاد 40 مهاجرا آخرين وثنيهم عن تسلق السور .

وفي نفس السياق، ذكرت الوكالة أن 10 مهاجرين آخرين من جنوب الصحراء، استطاعوا دخول مليلية المحتلة بطريقة غير نظامية خلال نفس الليلة، غير أن وسيلتهم في الوصول إلى المدينة لا تزال مجهولة لدى قوات الأمن الإسبانية .