اشتباكات بالأيدي بين الشرطة الإدارية وباعة متجولين بالناظور

ناظور توداي :

عاش الباعة المتجولون صبيحة يوم أمس الثلاثاء، يوما مرعبا، بعد أن تجند عدد مهم من رجال الشرطة الإدارية المدعومين بعناصر من الأمن الوطني والقوات المساعدة، وذلك بغرض تحرير ساحة الشبيبة ومدخل شارع الجيش الملكي من احتلال ذات الباعة والفَرّاشَة..

وقد دخل الباعة المتجولون في مواجهات بالأيدي مع عناصر من الشرطة الإدارية، التي كانت مصممة على تحرير المكان وتخليصه من الفراشة، الذين تجمهروا حول عناصر السلطة وراحوا يواجهونهم بالصراخ والاحتجاج رفضا لإجراءات إزاحتهم من المكان.

وفوجئت عناصر الشرطة الإدارية باحتجاج غاضب من أحد الباعة الذي راح يدوس على بداعته بقدميه، ويكسر عربة خشبية كطريقة احتجاجية رفض فيها ما طالهم من منع في عرض بضاعتهم بالشارع العام.

وتواجه مصالح الأمن والسلطات المحلية، مأزقا حقيقيا، خلال هذه الفترة، بعد تزايد عدد الباعة المتجولين والفراشة، خاصة بعد التئامهم داخل تنظيم نقابي رفضت العمالة فيما بعد تسليمهم أي توصيل يقر بقانونية هذا الكيان، وهو ما دفعهم الى تنظيم احتجاجات متواترة أمام مقر عمالة الناظور بغرض تمكينهم من حقوق يتعبرونها مشروعة ولا تقبل المساومة.