اشرف السكاكي يتزعم عصابة في بلجيكا من زنزانته بسجن سلا

ناظورتوداي :

تمكنت الشرطة البلجيكية الاسبوع الماضي من تفكيك عصابة متخصصة في الاتجار في المخدرات الصلبة والسرقة في منطقة ميلكين، اكدت التحريات ان زعيمها يوجد في سجن بالمغرب.

وافادت مصادر مطلعة ان الابحاث حول هذه الشبكة انطلقت في يناير من سنة 2014، عندما اعتقلت الشرطة شخص عثر بحوزته على كمية من المخدرات، حيث كشفت التحقيقات ان الموقوف يعمل ضمن عصابة يقودها اشرف السكاكي اشهر الهاربين من السجون في العالم من داخل زنزانته بسجن سلا.

واكدت التحقيقات ان اثنين من اشقاء السكاكي ينشطون ضمن العصابة المتخصصة في الاتجار في المخدرات الصلبة، كما تقوم بعمليات سطو مسلح، اضافة الى زراعة القنب الهندي داخل المنازل، حسب ما علمته شبكة دليل الريف.

وضبطت الشرطة في حوزة عضوين من الشبكة في 2 من شهر سبتمبر الجاري، 100 الف من اقراص النشوة و 1.2 كيلوغرام من مخدر الكوكايين بلغ مجموع قيمتهما في السوق 600 الف يورو.

وكانت المباحث قد توصلت الى معلومات تفيد بوجود اتصالات بين اشرف السكاني، وشخص يبلغ من العمر 38 سنة من مدينة انتويرب البلجيكية، وذلك للتنسيق حول عمليات شراء وبين اقراص النشوة والكوكايين، كما كشفت وجود خطط لتهريب السكاكي من سجنه في سلا، قامت على اثرها السلطات البلجيكية بإبلاغ نظيرتها المغربية قصد اتخاذ التدابير الازمة.

وتجدر الاشارة ان اسرف السكاني المنحدر من اقليم الحسيمة، كان قد هرب بطريقة هوليودية من سجنين في بلجيكيا سنتي 2003 و2009، كما هرب من سجن وجدة سنة 2010 قبل ان يتم وضعه في سجن سلا الشديد الحراسة.