اشغال بناء مقطع الطريق السريع سلوان – زايو ستنطلق متم سنة 2011

ناظور اليوم : و م ع 
 

أكد المدير الإقليمي للتجهيز والنقل حسن الطرهوشي أن أشغال بناء مقطع سلوان-زايو الذي سينجز في إطار مشروع الطريق السريع وجدة-الناظور بكلفة إجمالية تبلغ 25ر1 مليار درهم، ستنطلق مع متم السنة الجارية.
 

وقال السيد الطرهوشي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الدراسات المرتبطة بالجزء الأول للطريق السريع الناظور-وجدة الذي يعد مشروعا ذا قيمة اقتصادية عالية، بلغت مرحلة متقدمة، مضيفا أن سيتم بعد ذلك إنجاز مقطع زايو-واد مولويا.
 

ويهم هذا المشروع الذي شكل موضوع اتفاقية عقدت مؤخرا بوجدة، تثنية الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين أحفير وسلوان على مسافة 83 كلم، وبناء الطريق الدائرية لمدينة بركان على طول 14 كلم، وبناء الممر الرابع للغربوز على طول أربع كيلومترات.
 

كما يهم هذا الورش، الذي سيتم إنجازه خلال الفترة ما بين 2012 و2015 إنجاز ست منشآت فنية على الطريق الوطنية رقم 2 ومنشأتين فنيتين على الطريق المداري لمدينة بركان.
 

ويروم مشروع الطريق السريع وجدة-الناظور مواكبة الأوراش المهيكلة الكبرى التي تشهدها الجهة (القطب التكنولوجي لوجدة، والقطب الفلاحي لبركان، والحظيرة الصناعية لسلوان)، وكذا تحسين حركة السير والتنقل بين مدن ومراكز المنطقة الشرقية، وتحسين الولوج لمطار وجدة أنجاد ومطار العروي بالناظور ، علاوة على تقليص كلفة ومدة نقل المنتوجات الفلاحية وتحسين الجاذبية الاقتصادية للمنطقة.
 

وسيتم إنجاز هذا المشروع، ذي الوقع الاقتصادي الكبير، بتمويل مشترك بين وزارة الداخلية (600 مليون درهم) ، والميزانية العامة للدولة (350 مليون درهم) ووزارة التجهيز والنقل (300 مليون درهم) .
 

وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج الوطني للطرق السريعة يهم 1055 كلم باعتمادات إجمالية تبلغ 58ر9 مليار درهم تساهم في تمويلها كل من وزارة التجهيز والنقل (76ر4 مليار درهم) والشركاء (82ر4 مليار درهم).
 

ومن بين 1055 كلم التي تنجز في إطار هذا البرنامج، تم إنجاز 650 كلم من الطرق، وتوجد 46 كلم قيد الإنجاز أما ال359 كلم الباقية فهي في طور البرمجة.