اضراب الموظفين العرضيين بالكلية المتعددة التخصصات يعطل مصالح الطلبة

ناظور اليوم : خالد الوليد
عبر عدد من طلبة الكلية متعددة التخصصات بسلوان في تصريحات لـ”ناظور اليوم” , عن بالغ استنكارهم المرفوق بالاسف الشديد ازاء الحالة التي خلفها إضراب الموظفين العرضيين بالكلية المتجسدة في تعطيل مصالحهم ، وخلق  نوع من “الفوضى” في السيرورة العادية لمصلحة الشؤون الطلابية , أمام لامبالاة إدارة الكلية وتجاهلها لمطالب المحتجين ، الأمر الذي يزيد من تعقيد الأمور واستمرار غلق أبواب المصالح الادارية .
 
وقد سجلت “ناظــور اليوم” مجموعة من الحالات لطلبة تعطلت مصالحهم بفعل إضراب الموظفين العرضيين , حيث أفاد متضررون للموقع ، أنهم قصدوا مصلحة شؤون الطلبة بغية سحب شهادة الباكلوريا و استخلاص وثائق إدارية هم في حاجة ماسة إليها , منهم طالب كان قد تلقى دعوة من إحدى الشركات من أجل اجتياز مباراة للحصول على منصب شغل , إلا أن إضراب العرضيين حال دون سحب شهادة الباكلوريا ليبقى منصبه مهددا , فيما أكد آخر أن تذكرة سفره إلى الخارج لاستكمال دراسته ,والتي أدى ثمنها مسبقا,مهددة بالإلغاء نتيجة عدم تحقيق ما قصد مصلحة الطلبة من أجله.
 
هذا , وطالب مجموعة من الطالبة الذين يتابعون دراستهم بالكلية متعددة التخصصات بسلوان من إدارة الأخيرة الإسراع في فتح حوار جاد وهادف مع الموظفين العرضيين المعتصمين بالكلية ,و التخلي عن نهج سياسة الآذان الصماء لإرجاع المياه إلى مجاريها بمصلحة شؤون الطلبة ,كونها المرفق الإداري الوحيد بالمؤسسة الذي يعرف تعاملا يوميا مكثفا بين الطلبة والإدارة, إلا أنه بقي مغلقا طيلة أيام الإعتصام المذكور منذ الاثنين الاخير الى غاية كتابة هذه السطور.
 
ومعلوم أن مجموعة من الأطر الادارية ( العرضيين ) بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان – الناظور ، قد دخلوا منذ صباح الاثنين 18 أبريل الجاري ، في اعتصام مفتوح ، كشكل احتجاجي غير مسبق للمطالبة بتسوية وضعيتهم ، بعد مراكمة مهنية لعدة سنوات ، أكد المحتجون في بلاغ توصلت ” ناظور اليوم ” بنسخة منه ، أنه قد تم  خلال هذه السنوات مراسلة مختلف المسؤولين حول ملفهم المطلبي دون التوصل بأي رد ، ما أعتبروه مساهما في تأزيم وضعيتهم .